انتقادات داخل الائتلاف الحكومي لخطاب بنيت في الأمم المتحدة

انتقدت جهات في الائتلاف الحكومي، بعضها من يامينا، حزب رئيس الوزراء نفتالي بينت، انتقدت الاحاطات التي خرجت من مكتبه ضد رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو عشية خطاب بينت في الجمعية العمومية، وبحسب هذه الجهات فان الانشغال المستمر بنتنياهو يسيئ الى بينت ومحاولته وحكومته الحصول على شرعية عامة.

كما تعتقد هذه الجهات بان رئيس الوزراء ارتكب خطأ بهجمته على كبار المسؤولين في الجهاز الصحي، في وقت يستمر فيه الوباء.

الى ذلك أشار رئيس شبعة الاستخبارات سابقا، الميجر جنرال احتياط عاموس يادلين، الى ان بينت لم يذكر بخطابه العودة للاتفاق النووي على الرغم من تكريسه حصة الأسد منه لإيران، وعزا يدلين ذلك للقرار بتنسيق التعامل مع الاتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة.

ومن جهته احتج النائب عن ميرتس موسي راز عدم ذكر الفلسطينيين في الخطاب، وقال انه كان يجب على بينت عرض رؤيته للسلام أمام العالم.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة