كلوب يطالب ليفربول بردة فعل بعد التعادل المحلي

طالب المدرب الألماني يورغن كلوب لاعبي فريقه ليفربول الإنكليزي بردة فعل لتعويض خيبة التعادل في الدوري الممتاز أمام برنتفورد (3-3) السبت، وذلك من خلال الفوز على بورتو البرتغالي الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وبدأ ليفربول، المتوج باللقب القاري الأهم على صعيد الأندية في ست مناسبات، مشواره في المجموعة الثانية بالفوز على ميلان الإيطالي 3-2 في ملعبه "أنفيلد".
لكن فريق كلوب يخوض مباراة الثلاثاء ضد الفريق البرتغالي المتوج باللقب مرتين بمعنويات مهزوزة الى حد ما بعد التعادل مع برنتفورد في مباراة تقدم خلالها مرتين بعدما كان متخلفاً في بدايتها صفر-1، ما جعل صدارته للدوري الممتاز مهددة من برايتون الذي يتخلف عن "الحمر" بفارق نقطتين قبل أن يختتم المرحلة السادسة الإثنين في ضيافة كريستال بالاس.

وخلافاً للأداء الدفاعي الصلب الذي قدمه في المباريات الخمس الأولى، حيث اهتزت شباكه مرة واحدة فقط، عانى ليفربول دفاعياً السبت وتلقى ثلاثة أهداف.
لكن كلوب طمأن بأنه تحدث مع اللاعبين بشأن ما حصل وهو واثق من قدرتهم على استعادة صلابتهم، موضحاً "لا أشعر بقلق كبير. لا أعتقد أنه يجب تضخيم الأمور أكثر من حجمها، لكن يتوجب علينا أن نظهر ردة فعل بلا شك".

ورأى أنه من الصعب "الفوز بمباراة كرة قدم عندما لا تدافع بأعلى مستوياتك، وهذا ما لم نقم به (ضد برنتفورد)".

وخرج ليفربول منتصراً من زيارتيه الأخيرتين الى ملعب بورتو، لكن كلوب رأى بأن لا معنى لهاتين النتيجتين في ما يخص مباراة الثلاثاء لأن "بورتو يتغير دائماً. رحل من عنده لاعبون وجاء آخرون وبقي المدرب ذاته"، في إشارة الى سيرجيو كونسيساو الذي يشرف على الفريق منذ 2017.

وشدد "نحن لا نفكر بالمباراتين الأخيرتين (ضد بورتو)، بل نفكر بهذه المباراة. لديهم خيارات مختلفة للاعتماد عليها على صعيدي التشكيلة وأسلوب اللعب، ويتوجب علينا أن نكون جاهزين لذلك".

 


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة