المتابعة: محور إحياء ذكرى هبة القدس والاقصى مكافحة الجريمة

*احياء الذكرى السبت المقبل، 2 تشرين الأول، بمظاهرة قطرية في سخنين وزيارة الاضرحة*

*مسيرة السيارات المناهضة لاستفحال الجريمة، ستنطلق في موعد قريب، بعد إحياء ذكرى شهداء هبة القدس والاقصى*

قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إحياء الذكرى الـ 21 لهبة القدس والاقصى، يوم السبت المقبل، الثاني من تشرين الأول، بمظاهرة قطرية تجري في مدينة سخنين، وتسبقها زيارة اضرحة الشهداء الـ 13 والنصب التذكارية.

وبحسب قرار المتابعة في جلسة السكرتارية الأخيرة، فإن عنوان احياء الذكرى هذا العام، هو التصدي لاستفحال الجريمة في المجتمع العربي، الى جانب العناوين المركزية لهبة القدس والأقصى، والأسباب قادت لاندلاعها، اعتداءات الاحتلال على القدس والمسجد الأقصى المبارك، وعلى شعبنا عامة، وهي اعتداءات لم تتوقف في أي يوم بل تتواصل وتستفحل.

وقالت المتابعة، إن الجريمة في المجتمع العربي بدأت تستفحل بشكل متصاعد بالذات بعد هبّة القدس والأقصى، حينما رأت المؤسسة الحاكمة، أن الجريمة واستفحالها وسيلة لضرب مجتمعنا العربي، بعد أظهر مجددا وقفته البطولية مع شعبه، في أيام الهبة تلك. ومنذ لك الحين الجريمة تسجل ذروة بعد ذروة، دون أن فعل حقيقي على الأرض من جانب المؤسسة الحاكمة، التي تنثر الكلام، والخطط الخاوية، مع غياب نيّة حقيقية لوقف شلال الدم الذي لا يتوقف.

كما قررت المتابعة، أن تكون مسيرة السيارات المناهضة لاستفحال الجريمة، ستنطلق في موعد قريب، بعد إحياء ذكرى شهداء هبة القدس والاقصى. بعد أن تم تأجيلها بسبب الظروف السياسية التي كانت قائمة في موعدها السابق.

وستنشر المتابعة لاحقا، البرنامج التفصيلي لإحياء هبة القدس والأقصى، من حيث توقيت زيارة الأضرحة والنصب التذكارية، وموعد انطلاق المظاهرة في سخنين.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة