آش يعرب عن قلقه من قرار خبراء الـ FDA.. سنتّخذ خطوات تجنبناها سابقًا

أعرب المدير العام لوزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش، اليوم الأحد، عن قلقه من تأثير قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بعدم التوصية بالتطعيم المعزّز للجميع، على فئة الشباب على وجه الخصوص. وفي مقابلة لـ"والا"، قال آش إنه يخشى عدم تطعيم الفئة الشبابية بجرعة ثالثة تأثرًا بقرار الخبراء. وأشار آش إلى أنه إذا أدت هذه الخطوة إلى تباطؤ في حملة التطعيم، فستنظر وزارة الصحة في الخطوات التالية لكبح الفيروس. وقال مدير عام وزارة الصحة: "إذا كان هذا هو ما سيحدث في السباق بين اللقاح والفيروس فسينتصر الأخير. إذا ارتفعت نسبة الإصابة وعدد المرضى الخطرين، فسيتعين علينا التفكير في حلول أخرى تجنبناها حتى الآن لخفض العدوى". وأضاف أن قرار الإدارة لا يغير السياسة الإسرائيلية فيما يتعلق بالملصق الأخضر. وأضاف: "من الممكن أن يجتمعوا في الادارة مرة أخرى في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ليقرروا خفض سن تلقي الجرعة". كما أشار آش إلى أن وزارة الصحة لن تعلن عن تطعيم الأطفال دون سن 12 عامًا حتى توافق إدارة الغذاء والدواء على ذلك. وقال: "بالنسبة لتطعيم الأطفال، سننتظر قرارهم بالفعل، ولن نتخذ قرارًا مستقلاً، لأننا نرغب في الاعتماد على دراسة كبيرة غير موجودة في هنا. في التطعيم المعزز، كان لدينا ما يكفي البيانات لاتخاذ قرار مستقل". وتأتي تصريحات آش بعد توصية لجنة خبراء إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالموافقة على الجرعة المعززة فقط لمن هم في سن 65 عامًا فأكثر، اذ ان قلقًا عارمًا في الأوساط الطبية من أن حملة التطعيم في إسرائيل ستتباطأ بشكل كبير. ومن المتوقّع وفق ما أشارت إليه مصادر لمواقع إخبارية إسرائيلية أن يواجه الذين لم يتجاوزوا سن 65 عامًا صعوبة بأن يقتنعوا أنهم حاجة إلى التطعيم الثالث.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة