مسؤولون في وزارة الصحة: توقعنا تراجعًا أكبر في انتشار العدوى، نستعد لموجة خامسة

أكد مسؤولون في وزارة الصحة صباح اليوم الثلاثاء، أن الوزارة توقّعت تراجعًا أكبر بانتشار فيروس كورونا في البلاد، مضيفين أنه يتم الاستعداد لموجة خامسة من الوباء عبر متابعة اتباع تعليمات "الشارة الخضراء".
وقال مدير عام الوزارة، بروفيسور نحمان أش في لجنة الدستور في الكنيست اليوم، إن وتيرة تراجع انتشار العدوى توقفت في الأيام الأخيرة. وعلى الرغم من عدم تسجيل ارتفاع في انتشار الفيروس عقب الأعياد والعودة للتعليم، إلا أن الوزارة توقعت تراجعًا جديًا في العدوى في هذه المرحلة.
وأضاف " قبل أسبوع كنا في وتيرة تراجع واضحة، في الأيام الأخيرة نحن نشهد توقفًا لهذا التراجع، ومقدّم العدوى تجاوز مستوى 1 ... نسجل في المعدل أكثر من 8 آلاف مصاب يوميًا. يوجد أيام كالأمس، سجل فيها عشرة آلاف مصاب، هذا رقم لم يرافقنا أبدًا في الموجات السابقة". كما أشار إلى تراجع طفيف في عدد الإصابات الصعبة.
وقال منسق كورونا، بروفيسور سلمان زرقا، إن 50% من المصابين الجدد بالفيروس أمس هم من الأطفال، مشيرًا أنه كان يجب خفض التجمعات بشكل أكبر على ضوء الأعياد والعودة إلى المدارس، مثل الحفلات في إيلات ولعب كرة القدم. لكن كابينيت كورونا لم يوافق على تقليصها، وأقيمت هذه الفعاليات بشكل عادي.
وتابع "فرضية العمل تقضي بالاستعداد للموجة الخامسة بمساعدة الشارة الخضراء. عندما يدخل شخص أحد المطاعم التي تستقبل متلقي التطعيم فقط، يتعرض بذلك لخطر أقل" مضيفًا أنه سيتم تخفيف التقييدات مع تراجع العدوى.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة