القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة تؤكد لرئيس المتابعة بركة رفضها حملة التحريض على الناصرة

تلقى رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، اليوم السبت، رسالة من لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، تؤكد فيها رفضها لحملة التحريض والتشويه ضد مدينة الناصرة، التي ظهرت في شبكات التواصل مساء الجمعة، إثر اعتقال أسيرين اثنين في جبل القفزة في الناصرة، وهما من الأسرى الستة في سجن الجلبوع، الذين نجحوا في توجيه صفعة لغطرسة الاحتلال العسكرية، يوم الاثنين الماضي.
وننشر هنا الرسالة كاملة، كما وردت لمكاتب "الاتحاد".

الاخ المناضل محمد بركة
رئيس لجنة المتابعة
حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله

بعد الحدث المؤسف بالأمس على ارض الناصرة العربية ارض الرسالات والمحبة وما جرى بعدها على بعض وسائل التواصل الاجتماعي من تلاسن وتحريض وتشويه للناصرة العظيمة وابنائها الثابتين علي ارضهم.
فلابد من التأكيد على اعتزازنا بشعبنا العربي الفلسطيني بكل مكوناته وفي كل اماكن تواجده وبالذات اهلنا الكرام بالناصرة وعلى الدور الكبير الذي يقوم به اهلنا الصامدين في الارض المحتلة عام 48 من حماية القضية الوطنية من الذوبان ومواجهتهم المستمرة للفاشية وللعنصرية الدينية التي يمارسها بحقهم اليمين الديني المتطرف لدى دولة الاحتلال..
ان وحدة شعبنا ووحدة ارضنا ووحدة قضيتنا هي اهم المرتكزات التي تحفظ القضية وتبقيها في الصدارة رغم محاولات الادارة الامريكية وحلفائها من فرض دولة الاحتلال على المنطقة العربية.
في محاولتهم تصفية القضية الوطنية.
اننا نؤكد لكم مره اخرى رفضنا لكل ما يمكن ان يمس اي جزء من ابناء شعبنا وكلنا ثقة بان هذه الموجة التى غذتها الدعاية الصهيونية لن تفرق بيننا، بل ستقوى اواصر العلاقة المتميزة بين كافة مناطق الوطن وكل مكونات شعبنا.

دمتم ودام الوطن
اخوكم
منسق لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية
قطاع غزة
أبو عاشور البطش
السبت ١١/٩/٢٠٢١

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة