السلطات الإسرائيلية ترفض السماح للمحامين بلقاء أسرى عملية الجلبوع الأربعة

رفضت السلطات الإسرائيلية، السماح للمحامين بلقاء أسرى عملية الجلبوع الأربعة الذين أعادت اعتقالهم مساء أمس، الجمعة، وفجر اليوم، السبت، وتواصل اعتقالهم في أقبية المخابرات في الجلمة. وأفاد محامو الأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم، زكريا الزبيدي ومحمود عارضة ومحمد عارضة ويعقوب قادري، بأن أجهزة أمن الاحتلال تعتزم عرض الأسرى على المحكمة في مدينة "ريشون ليتسيون" للنظر في طلب تمديد اعتقالهم، في وقت لاحق، اليوم. ولفت المحامون إلى اعتزامهم تقديم التماس مستعجل للمحكمة المركزية للمطالبة بزيارة الأسرى، مشددين على أنه "حتى هذه اللحظة لم نستطع الوصول إلى معلومات حول ظروف الأسرى". وأوضحوا أنه "منذ ساعات الصباح يعمل الطاقم القانوني في هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) من أجل السماح لنا كمحامين زيارة الأسرى في مركز تحقيق المخابرات للاطمئنان عن صحتهم وظروف اعتقالهم منذ يوم أمس". وقال المحامي خالد محاجنة :" حتى هذه اللحظة لن نستطيع الوصول الى معلومات حول ظروف الاسرى المحررين الذي اعيد اعتقالهم. منذ ساعات الصباح انا وزملائي الطاقم القانوني في هيئة شؤون الاسرى نعمل من أجل السماح لنا كمحامين زيارة الاسرى في مركز تحقيق المخابرات للاطمئنان عن صحتهم وظروف اعتقالهم منذ يوم أمس. الاسرى الاربعة ممنوعين من لقاء محام. اليوم بحدود الساعة العاشرة ليلا سيتم عرض الاسرى الاربعة امام المحكمة الصلح في ريشون لتسيون للنظر في طلب تمديد اعتقالهم, وبتكليف من هيئة شؤون الاسرى سنكون هناك .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة