مؤثر- مع بداية العام الدراسي : والدة الطفلة المرحومة شام بركات من ام الفحم تستذكرها بكلمات مؤثرة

وأيّ روضة؟! شامي! تخبّطتُ كثيرًا بأيّ روضةٍ تكونين مع أبناء جيلكِ غدًا.... أيّ الروضات ستليق بكِ؟ أيّها ستريحكِ وتُريحني! في أيّها ستستمتعين وتلعبين وتأمنين! أين ستكون أولى خطواتكِ التعليميّة.... بحثتُ كثيرًا وسألتُ كثيرًا وحضّرتُ كثيرًا! لكن؛ قدر الله وقضاؤه كانا فوق كلّ اعتبار! الحمدلله! فطالما كنتِ مميّزة! والله أراد لكِ روضةً مميّزة؛ أجمل روضة في جواره! روضةً بكفالة سيّدنا ابراهيم وسيّدتنا سارة عليهما السلام.... روضةً بكلّ ما تحمل الكلمة من معنى؛ روضة جنان ونعيم وحريّة وانطلاق وطهارة وطفولة بريئة! روضة جنان تجدين فيها ما تشتهين! أرادَ الله لكِ أجمل مِن اللباس الجديد والمستلزمات البرّاقة التي حضّرتُها... أراد لكِ أصدقاء يليقون بنقاء روحكِ وطهرها وجمالها.... هنيئًا لكِ باختيار الله صغيرتي! هنيئًا لكِ الجنّة برعايتِهِ يا شامي! هنيئًا لكِ ولنا باختيار الله! استودعتكِ الله يا روحي! فلتستمتعي ولتأمني! روضتكِ؛ وأيّ روضة!! شامي- بكِ أصبحتُ أمًا!

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة