الرامة : نقل أكبر شجرتي زيتون معمرتين منذ أكثر 2000 عام - المسيح استراح تحتهما

افاد مراسل موقع الصنارة نت اليوم الاثنين ، أنه قد تم نقل أكبر شجرتين زيتون معمرتين في بلدة الرامة والتي يبلغ عمرهما ما يزيد عن  2000 عام ، وذلك بسبب أعمال توسيع في الشارع المحاذي لمكان الشجرتين بالإتفاق مع صاحب قطعة الأرض ، حيث تم نقل الشجرتين الى مكان اخر يبعد حوالي ٤٠ متر عن المكان القديم.

ويعتقد الاهالي ان الشجرتين ان المسيح عليه السلام استراح تحتهما ، وان هذه الشجرتين مباركتين.

 

 

 

وقال عضو مجلس الزيتون، د. مازن علي إن "قضية هاتين الشجرتين وصلت إلى أروقة المحاكم لمنع نقلهما وتهديد استمرارية بقائهما".
وأضاف أن "هاتين الزيتونتين المباركتين من معالم حياتنا الفلسطينية في البلاد، ورغم نجاحنا في السابق بالإبقاء على الشجرتين المعمرتين، تقترف وزارة المواصلات، اليوم، جريمة اقتلاع ونقل الزيتونتين دون مراعاة لقدمهما وقيمتهما".

 

وقال ابن صاحب قطعة الأرض، مروان مويس، إنه قد تم التوصل لاتفاق مع شركة ‘نتيفي يسرائيل’ بأن يتم نقل الشجرتين لمسافة 30 مترا على أن يُموّل مركز زوار في المكان، وتهتم الشركة بإعادة زراعة الشجرتين والعناية بها لمدة عام، كما تم تعويضنا عن الأرض المُصادرة، علما أن السيد المسيح استراح تحت الزيتونتين، حسبما يعتقد حسب الرواية التاريخية".

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة