مؤثر ومٌبكي : هذا ما حصل في جنازة الشاب محمد جابر صوالحة في البياضة


شيعت جماهير غفيرة يوم امس الخميس بتشييع جثمان الشاب المرحوم محمد جابر صوالحة ١٨ عاماً ، والذي قتل ليلة الاربعاء - الخميس في قرية مصمص بجريمة اطلاق نار.
ولكن خلال تشييع الجثمان حصل مشهد يحطم ضلوع الصدر ،مشهد يبكي الحجر حينما طلب أب الفقيد من المشييعين بالمرور من امام اسطبل حصان الفقيد؛
فور وصول المشييعين الى المكان ، لحظة صمت هنا الخيل استوعب ما يدور من حوله بفقدان خليله وصاحبه وراعيه
التابوت وضع ارضًا والدموع بدأت تذرف من عيون الخيل وصوت الصهيل يجهش موكب العزاء".

وقال احد المشيعين لمراسل الصنارة نت في الجنازة برسالة للقاتل :" انت ايها القاتل؛ الخيل تبكي على فقدان خليلها
وما دور الاب والام بفقدان شريان الحياة …
لعلك تفكر قبل ان تطلق تلك الرصاصة القاتلة أن الله من يعطي والله من يأخذ وانت هنا تتحدى رب الكون ورب العباد فالله يمهل ولا يُهمل..
رحمك الله يا محمد جبارين وتعازينا لأهالي البياضة

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة