المرأة تنصر الحق | تأسيس أول لجنة صلح نسائية في مدينة ام الفحم

للتأكيد على مكانة المرأة وقدرتها على اجتثاث العنف من جذوره ، واصلاح ذات البين ومحاربة المشاكل الصغيرة التي تبدأ من البيوت ، تم مؤخراً في مدينة ام الفحم إقامة أول لجنة صلح نسائية من قبل مجموعة من النساء.

وبحديث لمراسل موقع الصنارة نت مع الناشطة الاجتماعية الحاجة عطاف جبارين حول لجنة الصلح النسائية قالت :" هذه الفكرة قديمة حديثه ، ام الفحم معروفة انها بلد الصلح وسميت في مدينة ام النور وبسبب طبيعة أهلها وساكنيها ، لان المحبة هي العنوان بين الاهالي نستطيع مشاهدة ذلك في الاحياء ونستطيع ان نستشف ذلك في الافراح وبيوت العزاء ".

وأضافت جبارين:" ظروف ام الفحم الضيفة من شوارع وعدم وجود مساحات واسعة وخاصة في الاحياء ومن الممكن ان يختلف الجار مع جاره على موقف سيارة او صندوق قمامة ولكن في طبيعة الحال في مثل هذا الزمان الذي تغير به الناس ليس فقط في ام الفحم بل في كافة المدن والبلدات ونحن نعمل على ان نجتث هذه الخلافات البسيطة قبل ان تتطور لا سمح الله وتصبح مشاكل كبيرة ".

 

وأكملت جبارين حديثها :" للنساء دور عظيم ، لان النساء ينصرن الحق ، وإذا علمناها للمرأه ما هو الحق وما معناه ولماذا الحق ولانها هي العماد في البيت ، لان الرجل يعمل ويخرج من الصباح ويعود بساعات الليل حتى يجلب رزقه وقوت عائلته وكم من الممكن ان يكون قادر على استماع المشاكل التي تبدء صغيرة بسبب ارهاقه وتعبه من العمل خاصة وانه يقضي اكثر من نصف يومه فقط بالعمل والسفر".

وأردفت جبارين قائلة :" للمرأة دور كبير في حل المشاكل البسيطة والتي من الممكن ان تتضخم وتصبح كارثة مثل مشاكل بين البنت وأمها والسلفة وسلفتها وبيت حماها او مشاكل الاولاد في المنزل مع الاقارب او الجيران ، ومن هنا نحن سوف ننطلق ان شاء الله ، وفي حالات مستعصية سيرافقنا فضيلة الشيخ مشهور فواز ومن لجنة الصلح الحاج فاروق عوني ولكن في البدايات النساء ستكون تعمل وتبادر لحل هذه المشاكل.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة