حامل اللقب مانشستر سيتي يسقط في ملعب توتنهام

', '
', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

نجح توتنهام في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي الممتاز بحصد النقاط كاملة، عندما غلب ضيفه حامل اللقب مانشستر سيتي بهدف وحيد الأحد.
وأحرز لتوتنهام هدفه، الكوري الجنوبي هيونغ مين سون من تسديدة قوية 55.

وسجل مدرب السبيرز الجديد البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو بداية موسم واعدة في تفوقه على الإسباني بيب غوارديولا.

وكان توتنهام يخوض أول مباراة رسمية بإشراف سانتو، وقد غاب عنها كاين العائد في وقت متأخر من إجازة طويلة حيث لم يشارك سوى في حصة تدريبية واحدة مع فريقه في ظل أنباء حول امكانية انتقاله الى صفوف مانشستر سيتي بالذات.

في المقابل، أشرك غوارديولا مواطنه فيران توريس كرأس حربة مفضلاً إياه على البرازيلي غابريال جيزوس في حين منح القادم الجديد جاك غريليش من آستون فيلا، فرصة خوض أول مباراة أساسياً له بعد مشاركته في نصف الساعة الأخير ضد ليستر سيتي في درع المجتمع الأسبوع الماضي.

أما صانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين، فجلس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد تعافيه من إصابة في كاحله تعرض لها في كأس أوروبا الأخيرة، قبل أن يشارك في آواخر المباراة.

وهي المباراة الرسمية الثالثة التي يفشل فيها مانشستر سيتي في التسجيل، بعد خسارته نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي 0-1 في ايار/مايو الماضي، ثم درع المجتمع أمام ليستر بالنتيجة ذاتها، قبل السقوط أيضاً بنتيجة مماثلة اليوم، ما يؤكد حاجته إلى مهاجم قناص يجيد هز الشباك لا سيما بعد رحيل هدافه التاريخي سيرخيو أغويرو إلى برشلونة الإسباني في صفقة حرة بعد انتهاء عقده.

وكالعادة، استحوذت كتيبة غوارديولا على الكرة بنسبة كبيرة لكن رغم جهود غريليش ورحيم ستيرلينغ والجزائري رياض محرز، كان توريس معزولا بنسبة كبيرة.

في المقابل، اعتمد توتنهام على الهجمات المرتدة السريعة بقيادة البرازيلي لوكاس مورا والكوري الجنوبي هيونغ مين سون والهولندي ستيفن بيرغوين.

ومن هجمة مرتدة سريعة مرر مورا الكرة باتجاه بيرغوين الذي سار بها مسافة طويلة قبل ان يمررها باتجاه سون، فراوغ الأخير المدافع الهولندي ناثان اكي وسدد كرة بعيدا عن متناول الحارس البرازيلي ايدرسون (55).

وكاد بيرغوين يضيف الهدف الثاني عندما انفرد بالحارس البرازيلي لكنه سدد الكرة خارج الخشبات الثلاث (60).

وزج غوارديولا بأسلحته الثقيلة، فأشرك دي بروين وجيزوس في الدقائق العشرين الأخيرة، فضغط فريقه وسدد غريليش كرة قوية تصدى لها الحارس الفرنسي هوغو لوريس، ثم تردد توريس في تسديد إحدى الكرات فضاعت فرصة أخرى.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

حاملاللقبمانشسترسيتييسقطفيملعبتوتنهام
اضافة تعليق
مقالات متعلقة

توخيل يتفوق على مانشيني وجوارديولا في سباق أفضل...

فيفا يكافئ رونالدو على إنجازه الفريد في 2021

ليفاندوفسكي أفضل لاعب في العالم لعام 2021 بحسب...

ليفربول يرفض مطالب صلاح