شقيقة محمد سنجري ضحية جريمة القتل في عرابة :" قتلوا ظهري وسندي"

هذا ما كتبته شقيقة المغدور حمودي سنجري من عرابة على صفحتها بالفيسبوك بعد الجريمة البشعة

ما زالت عائلة الشاب المحروم محمد سنجري من مدينة عرابة والذي قتل مساء يوم امس بجريمة اطلاق نار من قبل مجهولين ، لا تصدق الكارثة التي أصابتها ، حيث كتبت شقيقة المرحوم على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي :"مرة كنت خايفة من صوت طخ عنا بالبلد، رحت اركض عند حمودي وتخبيت عنده. بحكيلي فش اشي بخوّف خيتا، الرصاصة الي بتقتلك بتسمعيش صوتها. من يومها بعرف انه الي ساندني جبل ومش ممكن يتزعزع. بس مبارح، كسروا ظهري وحرقوا قلبي
قتلولي اخوي وظهري وسندي
قتلولي الشخص الاهم بحياتي
بس هني بحياتهن مش رح يعرفوا انه حمودي مكنش خايف منهن
بحياتهن مش رح يعرفو انه لما مسكت ايده مبارح كان مبتسم، واني عم بستناه ييجي مش عشان اشوفه اخر مرة بالكفن، عشان اشوفه اخر مرة مبتسم.
هني مكسروش حمودي، هني كسرونا احنا.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة