الناشط النصراوي منهل حايك: الطلبة الفلسطينيون سيعطون المطبعة الإماراتية درسًا في الكرامة العربية

قال الناشط وعضو الحراك النصراوي الفلسطيني منهل حايك أن خطوة الشابة الإماراتية سمية المهيري بالدراسة في جامعة حيفا ليست خطوة غريبة بل متوقعة، بل وستتعدى هذا إلى التطبيع في مناحي الحياة كافة.

وأشار حايك في حديثٍ له أن النظام الإماراتي والمنظومة الاستعمارية الإسرائيلية تسعيان للتطبيع بطريقة عميقة وشرسة ليس فقط على المستوى السياسي والأكاديمي، وإنما ايضًا تسعيان للتطبيع بين الشعوب العربية و”الشعب الإسرائيلي”.

وتابع، “هذه المحاولة في تطبيع العلاقة بين الشعوب وليس فقط الأنظمة..محاولة بائسة لأن بعض الأنظمة طبعت منذ أكثر من 20 عامًا ولكن شعوبها بقيت صامدة تنتمي للكل العربي ولن تكترث لحالات التطبيع هنا وهناك”.

وأشار إلى أن الطلبة الفلسطينيين في جامعة حيفا سيعطون هذه المطبعة درسًا في الكرامة الفلسطينية والعربية، متابعًا، “يبدو أنه هذه المطبعة تعيش دونية قومية وعروبية..ذاتها الدونية التي يعيشها النظام الإماراتي”.

ولفت حايك إلى أن المهيري ستتلقى صفعة من الكرامة العربية من كل فلسطيني يعيش في الـ48، ويقوم بدوره كإنسان عروبي فلسطيني وطني.

وأشار حايك أنه لربما بدأ بعض الطلبة الإماراتيون بتقليد خطوة المهيري، وبدأوا يسارعون في الالتحاق بجامعات إسرائيلية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة