عمليات هدم لمنازل ضيافة في يركا فجر اليوم

نفذت قوات الهدم تدعمها قوات معززة من الشرطة والقوات الخاصة عمليات هدم لعدد من منازل الضيافة المبنية على أرض خاصة في مدينة يركا فجر اليوم الأربعاء.
وقال الشيخ علي معدّي إن عمليات الهدم استهدفت أرض خاصة تعود لابن أخيه أراد بناء بيوت ضيافة على أرضه لتكون مصدر رزق له للإيجار "يدخل دخل شرعي لبيته وأولاده".

وأضاف معدّي "نحن نرى اليوم همجية المؤسسة الإسرائيلية التي أتت غدرًا في ساعات الفجر الأولى لتهدم البيوت، المركّبة على عجلات وليست على الأرض، أي حسب القانون" وأضاف "جميع الجدران حول الأرض لا يتجاوز طولها المتر الواحد ومع ذلك تم هدمها وفوق هذا تم هدم الحائط الذي يحمي أرض الجيران، الذي يشهد على اللؤم في عملية الهدم"
وتابع "نخاطب المؤسسة الإسرائيلية ونقول لها، لا يمكن الكيل بمكيالين، لا يمكن أن يبني اليهود على أراضينا التي صادروها في أي مكان في هذه الدولة، ونحن لا يمكننا أن نبني في أرضنا التي ورثناها من آبائنا وأجدادنا، نحن نحذر من هذه السياسة الظالمة التي لم تكن في العصور الوسطى، ولا في زمن الأتراك ولا في جنوب أفريقيا العنصرية" مؤكدًا أن "كثرة الضغط يولدّ الانفجار، وإذا كان جارك بخير فأنت بخير" محذرًا من هذه التصرفات ومن هذا "اللؤم" وهذه السياسة التي لا تجدي نفعًا و"تزيد الحقد والضغط وتولد إلى الانفجار وتقود إلى أمور لا تحمل عقباها".
وشكرت العائلة جميع الشباب اللذين جاءوا من يركا والقرى المجاورة والمئات الذين منعتهم الشرطة والقوات الخاصة من دخول المدينة والوصول إلى مواقع الهدم.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة