كٌتب له عمر جديد : الفتاة ولاء صباغ تنقذ شابا من سخنين من الغرق

قامت يوم امس السبت فتاة من قرية عيلبون بعملية انعاش ناجحة لشاب سخنيني (42 عاما) بعد تعرضه للغرق بمنتجع الساخنة ومن ثم تم نقله لمستشفى بوريا بحالة مستقرة لاستكمال العلاج.

يذكر ان الفتاة ولاء غسان صباغ (30 عاما) من بلدة عيلبون تسكن مدينة حيفا وتعمل فني أشعة في مستشفى رمبام، وفي اتصال هاتفي مع قالت: "لقد تواجدت مع أسرتي في منتجع الساخنة وقد جسلنا بعيدا عن بركة السباحة، حيث سمعت اصوات لا اعرف مصدرها وكأن أحدا ما يستنجد و يريد المساعدة وأنه في ضائقة.

وقد تابعت ولاء حديثها : "ركضت نحو الصوت ولكني وقد كانت المسافة بعيدة وقد كان هناك شاب فاقدا للوعي وقد إزرقت شفتاه صرخت بالناس الذين تجمهروا حول الشاب أن يبتعدوا وان يقوم احدهم بطلب الاسعاف، وبدأت بعملية الانعاش لاكثر من نصف ساعة، وعندما تعبت كثيرا طلبت من احد الموجودين ان يكمل عملية الانعاش عني ولكن بتوجيهات مني فقد اعطيته التعليمات وانا فوق رأسه أقوم بارشاده حتى أستطعت أن أعيد التنفس للشاب والنبض والحياة .

وقد قامت زوجة الشاب بالاتصال بولاء وشكرها على ما قدمت وبانها كانت سببا لإعادة الحياة لزوجها وانقاذ حياته.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة