استشهاد الطفل محمد العلامي من بيت أمر متأثرا بجروحه

أعلن الاطباء في المستشفى الاهلي، مساء الأربعاء، عن استشهاد الطفل محمد مؤيد العلامي (11 عاما) متأثرا باصابته الحرجة التي اصيب يها عصر اليوم.

وكانت القوات الاسرائيلية قد اطلقت النار على الطفل العلامي خلال تواجده داخل سيارة والده بالقرب من مدخل بلدة بيت أمر، حيث اصيب بالرصاص في صدره وتم اسعافه الى المستشفى الاهلي، وتمكن الاطباء من انعاش قلبه، الا ان اصابته الحرجة قد افقدته حياته.

وافاد الناشط محمد عياد عوض، ان جنود الاحتلال اطلقوا النار صوب السيارة دون ان تكون هناك احداث تذكر، وتزامن ذلك مع وجود موكب جنائزي في المكان.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة