إختلاف بوجهات النظر في سخنين حول أحياء حفل للفنان تامر نفار

خلاف في مدينة سخنين حول إقامة حفل غنائي للفنان تامر نفار ، حيث ينقسم الاهالي بين مؤيد ومعارض.

أصدرت بلدية سخنين صباح السبت بيان حول حفل للفنان تامر نفار جاء به :"جميل أن تختلف وجهات النظر بين الناس، هذه مشيئة الله في خلقه. وجميل أن يتحوّل التنوّع بوجهات النظر إلى نقاش حضاريّ محترم. لكن أن يتحوّل الاختلاف إلى خلاف وخصام ومشاحنات فهذا مرفوض، وما نرفضه أكثر هو أن يتحوّل اختلاف الآراء إلى استبداد وفرض الرأي الواحد على قطاع كبير من الناس. الّذين عرضوا سلبيات تامر نفّار كان من الممكن أن يعرضوا أيضًا الكثير من إيجابياته ومواقفه المشرّفة. الطيف السخنيني جميل بتنوّع أفكاره وتعدّد آرائه، هكذا كان وهكذا سيكون، ونحرص على تنوّع الفعاليّات لتلائم كلّ أفكار ورؤى وتوجّهات المجتمع السخنيني كافّة."،

 

وقال احد المواطنين في رسالة :" ملاحظات على حفلة المغني تامر نفار .

١. بداية اعترف أنني لست من المستمعين للمغني تامر نقار ابن مدينة اللد الفلسطينية ولم أكن أعرف أغانيه .

٢.بعد دعوة المغني تامر نقار من قبل بلدية سخنين لإقامة حفل غنائي بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، كثر الحديث على وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض لدعوته والأسباب لعدم دعوته بسبب بعض أغانيه الماجنة والهابطة والتي تفسد أبناء مجتمعنا عدا على أنها لا تليق بمجتمعنا المحافظ .اما من يؤيد دعوته كونه ابن مدينة اللد الفلسطينية وأنه استطاع من خلال أغانيه تعريف المجتمع عن قضيتنا وتحديدا مدينة اللد الفلسطينية المستهدفة من قبل السلطات الإسرائيلية. ..

٣.كل طرف من أصحاب الرأي المختلِف قد يكون محق فيما يقوله وهذا أمر شرعي ومقبول في النقاش .

٤. تحويل هذا النقاش بخصوص المغني تامر نقار إلى أمور أخرى ومحاولة تشويه المُنتَقد لعدم دعوته من خلال الهجوم عليه بما يتعلق بالعهد الجديد والموقاف الظلامية والتكفير وغيره أمر مرفوض تماما وعلينا تبني الحوار الحضاري والنقاش الأخوي فيما بيننا . (مع أنني من اول وأكثر والمنتقدين لهذا النهج ).

٥.#اقترح ان تقام حفلة تامر نفار بشرط عدم غنائه للأغاني الماجنة والمختلف عليها والتي هي مصدر الخلاف .

٦.ملاحظة للاخوة في بلدية سخنين ،نحتفل بالعيد ويفرح أبنائنا وخاصة بعد سنه من جائحة الكورونا ولكن الاحتفال بالعيد لا يعني أن تقام كل يوم حفلة بما فيها تبذير كبير للمال العام ..ولا ننسى اننا وللأسف الشديد مع بداية الموجة الرابعة من جائحة الكورونا وأعداد المصابين تزداد وتنتشر بشكل كبير .

٧.كل عام وأهلنا جميعا بألف خير وصحة وسلامة وامن وأمان .

 

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة