الطيبي ردا على منع السفر الى تركيا : قرار سياسي وليس صحي

ستنكر النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي قرار السلطات الإسرائيلية وضع تركيا على قائمة الوجهات الممنوع السفر إليها واستثناء اليونان من القرار على الرغم من أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا القادمة من اليونان أعلى من الحالات القادمة من تركيا.

وقال الطيبي في تغريدة له على موقع تويتر إن "أكثر الإصابات بكورونا وصلت من اليونان، لكن تركيا بالأخص وقبرص وجورجيا أدخلوها للقائمة ( الدول المحظور السفر إليها) واليونان لا. هل يعرف أحدكم السبب؟".


وفي تعليقه على القرار الإسرائيلي قال الطيبي لـTRT عربي إن "المعايير التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية في قراراتها، أي الدول ممنوع السفر إليها وأيها مسموح هي معايير ليست موضوعيه ولا صحيه بالكامل وإنما سياسيه، والدليل أن عدد المصابين بكورونا الذين وصلوا من اليونان هو الأكثر (21 حالة) بينما تركيا 16 حالة".

وأضاف "أن السلطات الإسرائيلية أدخلت تركيا إلى القائمة الحمراء وأخرجوا اليونان منها بعد زيارة وزير خارجية اليونان لإسرائيل لهذا الغرض. وما من شك أنها معايير سياسية".


وحول تبعات القرار الإسرائيلي وأهدافه، قال الطيبي "إن هذا يسبب ضرراً للسياحة في تركيا، وكذلك لعشرات آلاف السياح العرب من الداخل الذين يفضلون السفر إلى تركيا".

ويشار إلى أن فلسطينيي 48 الذين يحملون جوازات إسرائيلية يفضلون تركيا كوجهة سياحية مثالية مناسبة لهم. وجاء القرار الإسرائيلي ليمنع عشرات الآلاف منهم من السفر إلى تركيا بحجة انتشار فيروس كورونا.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة