تقارير: فترة تعافي مرضى كورونا في شهر تمّوز هي الأقصر منذ بدء التفشي

أشارت تقارير أوليّة، إلى أن فترة تعافي المرضى في الحالة الخطيرة، في شهر تموز، أقصر بكثير مقارنة مع موجات تفشي فيروس كورونا السابقة.
وتشهد مستشفيات البلاد، في الأسابيع الأخيرة، ارتفاعًا كبيرًا بأعداد المرضى في حالة خطيرة، ولكن وفقًا للتقارير، لا يزال الوضع في أقسام "كورونا" تحت السيطرة.
وتراوحت فترة تعافي المرضى بالحالة الخطيرة، في كانون الثاني الماضي، بين 10 إلى 12 يومًا. بينما في شهر تموز انخفضت لمعدّل 8 أيام.
ولا تزال هذه البيانات أولية، لكنها قد تمثل تغييرًا مشجعًا في السيطرة على الفيروس، وتطمئن هذه البيانات إلى حد ما، من القلق من موجة تفش أخرى.
وأعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأربعاء، عن تسجيل 953 إصابة جديدة بفيروس كورونا، منذ منتصف الليلة الماضية.
وأضافت المعطيات المحدثة أن عدد المصابين الذين يقبعون في مستشفيات البلاد ارتفع الى 144 حالة، بينهم 68 بحالة خطيرة.
وقدمت وزارة الصحة توقعات "متشائمة"، ليلة أمس الثلاثاء، في اجتماع عقده رئيس الحكومة نفتالي بينيت، تقول إنه إذا بقي معامل الإصابة على ما هو عليه اليوم ولم يتم فرض قيود أخرى، بحلول نهاية شهر آب، سنصل إلى 7 آلاف إصابة يوميًا وعشرات المرضى في حالة خطيرة كل يوم.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة