بنك مركنتيل في مدينة سخنين ينظّم لقاء لخرّيجي كلّيات الطبّ من المدينة


إنطلاقًا من إيمانه بضرورة توثيق وتعميق علاقاته مع جميع فئات المجتمع الذي يعمل فيه ومعه، وحرصًا على عدم تفويت أية فرصة للمساهمة من أجل المجتمع، بادر بنك مركنتيل في مدينة سخنين إلى عقد لقاء لخرّيجي كلّيات الطب من أبناء المدينة. ومثّل البنك في اللقاء، الذي أقيم آخر الشهر الماضي كل من: السيد عوني أبو سالم، مساعد المدير العام لبنك مركنتيل ومدير منطقة عكّا، السيد لؤي حمود، مدير فرع مركنتيل-سخنين، السيد جبر حجازي، مدير قسم الاعتمادات في المنطقة، وموظفو فرع سخنين.
وقد حضر اللقاء أيضًا الدكتور صفوت أبو ريّا، رئيس بلدية سخنين، والخرّيجون وأهاليهم.
وتحدّث في اللقاء رئيس بلدية سخنين، د.صفوت أبو ريا، وممثّلون ومندوبون عن أهالي الخرّيجين، حيث أجمعوا على شكرهم وتقديرهم الكبيرين للمبادرة المباركة التي قام بها فرع مركنتيل في سخنين، والتي تجسّد الأهمية التي يوليها بنك مركنتيل للثقافة والطب في المجتمع العربي.

وفي سياق كلمته خلال اللقاء، رحّب السيد عوني أبو سالم برئيس البلدية، د. صفوت أبو ريا، والخرّيجين وعائلاتهم. وقال أبو سالم: "لبنك مركنتيل تاريخ حافل بالعمل المصرفي يمتدّ على أكثر من 100 عام. بنك مركنتيل يرافقكم منذ لحظة اتخاذكم القرار بدراسة الطب لتصبحوا أطباء، وذلك بواسطة تقديم قروض للطلاب الأكاديميين وتقديم منح دراسية في إطار برنامج "انطلق مع مركنتيل". ويستمر بنك مركنتيل في مرافقتكم حتى بعد أن تصبحوا أطباء وترغبون في تحقيق النجاح، وذلك عن طريق تقديم القروض لكم لإنشاء عيادات وشراء سيارات وبيوت. نريدكم أن تكونوا جزءًا من عائلة مركنتيل".

أما مدير الفرع، لؤي حمّود، فقد هنّأ الخرّيجين وأشاد بعائلاتهم على الدعم الذي يقدّمونه لأولادهم خلال مسيرتهم التعليمية، كما أثنى على رئيس البلدية مشدّدًا على ضرورة انخراط الشباب في مؤسسات التعليم العالي في البلاد للنهوض بالبلدة اقتصاديًا، والحدّ من ظاهرة العنف التي تستشري في المجتمع العربي. وقال السيد لؤي حمود: "بنك مركنتيل يدعم وسوف يستمر بدعم هذه الفئة بطرق عديدة ومتنوّعة تطابق رؤيته. بنك مركنتيل في خدمتكم ومستعدّ لتقديم الاستشارة والإرشاد والتمويل ومساندتكم في مسيرتكم المهنية ".


>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة