جثة فتاة مقطوعة لنصفين داخل حقيبة.. جريمة غامضة في مصر

تكثف أجهزة الأمن المصرية جهودها لكشف ملابسات العثور على أشلاء جثة فتاة داخل حقيبة سفر، بطريق الواحات في محافظة الجيزة.

وقال مصدر أمني، في تصريحات لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن الأجهزة الأمنية تلقت بلاغا يفيد بالعثور على جثة فتاة مقطوعة لنصفين، في طريق الواحات بمحافظة الجيزة.

ووفق المصدر، فقد كشفت التحريات أن الجثة تعود لفتاة في العشرينيات من العمر، مفصولة الرأس ومقطعة إلى نصفين، وقد عثر على الرأس داخل حقيبة.
وأفاد المصدر الأمني، بأن المعاينة الأولية لرجال المباحث، أثبتت أن المجني عليها تعرضت إلى التعذيب بطريقة وحشية، حيث تظهر آثار التعذيب على أشلاء جثتها، ثم قام الجاني بذبحها وتقطيع جسدها إلى نصفين.

وأضاف المصدر، أن الأجهزة الأمنية قد تحفظت على عدد من كاميرات المراقبة القريبة من مكان العثور على الجثة، كما نشرت السلطات أوصاف القتيلة في محاولة لتحديد هويتها، وتم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة.

 


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة