تقليص أيام الحجر الصحي لـِ 7 أيام والمطالبة بعودة الشارة الخضراء

انعقد مجلس كابينيت الكورونا مساء اليوم الثلاثة على خلفية الارتفاع المستمر في معدلات الاصابات بفيروس الكورونا بعد انتشار الطفرة الهندية (دلتا) في البلاد وأثناء الاجتماع أكد الوزراء بالإجماع ، أنه سيتم تقصير مدة الحجر الصحي من 14 يوم إلى 7 أيام مع اجراء فحص كورونا نتيجته سلبية. وسيكون هذا القرار حيز التنفيذ بشكل فوري .

وقد طالبت وزارة الصحة العودة للعمل وفق الشارة الخضراء في ظل الارتفاع بعدد المصابين بالكورونا ، وحسب الاقتراح الذي قدمته الوزارة فان غير المتطعمين سيلزمون باجراء فحص كورونا قبل دخولهم للحفلات والاعراس ولكن لن يطلب منهم ذلك في المجمعات التجارية والسفريات العامة .

وشدّدت وزارة الصحة في اقتراحها ان الحديث لا يدور حول تقييدات فعلية اذ ان الشارة الخضراء لن تشمل المتطعمين والمعافين وكل من أجرى فحص كورونا .

 

بيان وزارة الصحة :- مصادقة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا على تقصير مدة المكوث في الحجر الصحي لـ 7 أيام. وقال رئيس الوزراء بينيت: "نحدد اجراءات يمكن للجمهور الالتزام بها، ونتوقع الاستجابة الكاملة منه لها". بعد استشارة الجهات المهنية، وافقت اللجنة الوزارية المكلّفة بمكافحة فيروس الكورونا (المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا) للتو على اقتراح رئيس الوزراء ووزير الصحة بتقصير مدة المكوث في حجر صحي لـ 7 أيام، شريطة الانتظار حتى الحصول على نتيجة فحص سلبية. على أن يدخل القرار احيز التنفيذ فورًا، من خلال أمر يوقّعه المدير العام لوزارة الصحة. وقال رئيس الوزراء، نفتالي بينيت: "بهدف تعزيز التعاون مع الجمهور وكسب ثقة الجمهور، قرر المجلس الوزاري المصغر السماح لأشخاص يمكثون في حجر صحي بالخضوع للفحص في اليوم الـ 7 من فترة حجرهم الصحي، ثم الانتظار حتى الحصول على نتيجة سلبية وبعد ذلك الخروج من الحجر الصحي. ومع ذلك، نحن بصدد تشديد إجراءات تطبيق القانون في هذا الشأن، بمعنى أن الأشخاص الذي يخرجون من الحجر الصحي دون الخضوع لفحص ستُفرض عليهم غرامة بواقع 5,000 شيكل. إن الهدف من هذه الخطوة هو زيادة عدد الاشخاص الذين يلتزمون بالحجر الصحي. نحن نحدد اجراءات يمكن للجمهور الالتزام بها. ونراعي احتياجات الجمهور. فنتوقع من الجمهور بأسره الاستجابة الكاملة، سواء للحجر الصحي أو للفحوصات التي يجب الخضوع لها في نهاية الفترة، أو للتطعيمات أو لوضع الكمامات. ومعًا، سوف ننتصر على هذه الجائحة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة