إسرائيل: وفاة اثنين من كبار السن المطعمين جراء مضاعفات مرتبطة بكورونا

توفيت امرأة تبلغ من العمر 85 عامًا من شمال إسرائيل أمس الاثنين متأثرة بمضاعفات وباء كورونا، بعد أربعة أيام من وفاة زوجها البالغ من العمر 86 عاما بسبب نفس المرض.

ووفقا لمركز رمبام الطبي في حيفا (شمال البلاد) حيث كانا يخضعان للعلاج، تم تطعيم كل من راحيل وإسحاق نائيه لكنهما عانا من أمراض موجودة مسبقا وأصبحت المرأة رابع مريضة تستسلم لمضاعفات وباء كورونا خلال أسبوع، لتنضم إلى امرأة تبلغ من العمر 75 عامًا ورجل يبلغ من العمر 48 عاما، بالإضافة إلى زوجها.

ومن جهته قال قال حفيد نائيه، أوشري أفيف (28 عاما) إنه انتقل للعيش مع جداه بعد أن لاحظ مدى شعورهما بالوحدة خلال الإغلاق الأول العام المنصرم جراء تفشي وباء كورونا، مشيرا إلى أنه رأى "كيف كان لحضوري معهما تأثير إيجابي عليهما، لقد كان سعيدان وكذلك أنا كان ذلك أقل ما يمكنني فعله لهم".

وفقًا لأرقام وزارة الصحة الصادرة صباح الثلاثاء، فإن عدد الوفيات منذ بداية الوباء في إسرائيل يبلغ 6438. من بين حالة نشطة حاليًا، من بينهم 47 مريضا في حالة خطيرة.

وفقًا لتقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت الأحد المنصرم، هناك علاقة متزايدة بين الإسرائيليين الذين تم تطعيمهم والذين أصيبوا بنوع دلتا من وباء كورونا وأولئك الذين كانوا من بين أول من تم تطعيمهم، مما قد يشير إلى حماية يتلاشى اللقاح بمرور الوقت.

وفي السياق حذر بعض الخبراء العاملين مع وزارة الصحة من أنه من السابق لأوانه استخلاص النتائج لأن حجم العينة كان صغيرًا جدًا وأولئك الذين تم تطعيمهم أولاً كانوا كبار السن وأكثر عرضة للخطر، مع ضعف جهاز المناعة لديهم.


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة