حقوق المواطن تطالب بإغلاق تحقيق مع طالبات من صفافا رفعن العلم الفلسطيني

توجهت جمعية حقوق المواطن خلال الأسبوع الماضي إلى قائد قسم شرطة موريا في القدس والى رئيس قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة، للمطالبة بإغلاق ملفات التحقيق المفتوحة ضد ثلاث طالبات من القدس الشرقية بعد رفعهن العلم الفلسطيني خلال حفل تخرج المدرسة الثانوية - بيت صفافا.
وكان ذلك خلال حفل تخرّج، يوم 21 حزيران الماضي، اذ قامت ثلاث طالبات برفع العلم الفلسطيني خلال الحفل الذي أقيم في قاعة مغلقة واقتصر الحضور فيه على الخريجين وذويهم وطاقم المدرسة.
وفي ختام عرض الفرقة الموسيقية المدرسية، تم رفع شعارات عبر الطلاب خلالها عن دعمهم لحي الشيخ جراح وحي سلوان.
واستدعت الشرطة بعد بضعة أيام من الحفل الطالبات الثلاث – احداهن لا تزال قاصرًا- وقامت باستجوابهن، وتصويرهن، وأخذ بصماتهن، ومن ثم الإفراج عنهن بكفالة قدرها 5 آلاف شيكل.
وسأل المحقق خلال الاستجواب عن منظمي الحفل واختيار الفقرات الفنية. وفي سؤال طالبة عما اذا كان رفع العلم يعتبر مخالفة أجابها المحقق ان "رفع هذا العلم بالذات – العلم الفلسطيني- يعتبر اخلالًا بالنظام العام".
بدورها، كتبت المحامية طال حاسين في رسالتها: "ان الاشتباه بالإخلال بالنظام العام بسبب رفع العلم الفلسطيني في حفل تخرج طلاب فلسطينيين في بيت صفافا، يعكس مدى الافراط في مضايقة الشرطة للفلسطينيين، والاستمرار في المس بحقهم في الهوية الوطنية والجماعية. هذا الى جانب إساءة استخدام سلطة الشرطة وصلاحياتها. مخالفة رفع العلم الفلسطيني مختلقة ولا أساس قانونيّ لها".


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة