السياحة في كانّ فرصة لالتقاء نجوم السينما والتسوّق

ترتبط مدينة كانّ الفرنسيّة بالمهرجان السينمائي الشهير، الذي بدأت دورته الرابعة السابعين في الانعقاد منذ الأمس (6 يوليو 2021)، بعد تأجيل جرّاء جائحة كورونا، وبالسجّادة الحمراء التي يسير مشاهير العالم عليها، وبفساتين النجمات الأخاذة المحملة بتواقيع المصمّمين العالميين، وبالحفلات الصاخبة على متون اليخوت التي تستمرّ حتّى ساعات متقدّمة من الصباح، وبالسياحة...

كانّ هي "جوهرة" في الـ"كوت دازور" بجنوبي فرنسا؛ تتمحور النشاطات فيها حول البحر، مع كلّ ما يحمله المتوسّط من ألق وجذب، والتسوّق في "شارع أنتيب" المحاذي "للكروازيت" حيث لا تفوّت النزهة، وتكبر فرصة الالتقاء بالمشاهير ونجوم السينما، أثناء انعقاد "المهرجان". علمًا أن "الكروازيت" تضمّ "قصر الفنادق" حيث ينعقد "المهرجان" والفنادق الفخمة والمطاعم والمقاهي... وللنزهة، هناك، أصول تاريخيّة ترجع إلى أيّام مجيء الإنجليز الأثرياء لقضاء الشتاء في كانّ.

شواطئ كانّ لا تفوّت؛ على طول سبعة كيلومترات من الرمال البيض الأخّاذة، تكثر الأماكن الجديرة بالتشمّس فيها، والاسترخاء، مع الإشارة إلى أن بعض الشواطئ خاصّ بالمنتجعات السياحيّة والفنادق (الكارلتون ومارتينيز واللونج بيتش)، بالإضافة إلى المسابح الخاصّة التي يتطلّب دخولها دفع بدل (الرويال والكروازيت وبيجو وسي بيتش)، فيما البعض الآخر للعامّة. تشتمل الشواطئ العامّة على "شاطئ الكازينو" و"شاطئ ميدي" و"شاطئ بوكّا" المناسب للعائلات بخاصّة، وكلّها يقع على جادة "الكروازيت". ولهواة رياضة الغوص السطحي، باستخدام أنبوب التنفّس (سنوركلينج)، فإن "شاطئ لي روشيه" هو المكان المناسب.


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة