بعد عامين من ألانتظار - ملعب السلام أم الفحم| أحمد جبارين : الوسط العربي بأنتظار الملعب رقم (1) بتكلفة تخطت الـ 17 مليون شيكل

مر عامين والجماهير الفحماوية تنتظر على أحر من الجمر أفتتاح ملعب السلام بعد التجديدات والترميمات التي طلبها الاتحاد العام لكرة القدم من أجل إقامة مباريات دوري الدرجة الممتازة عليه.

حول اخر الاخبار التي تتعلق بملعب السلام وعن موعد ألافتتاح المتوقع من قبل قسم الرياضة وبلدية ام الفحم , إلتقى مراسل الصنارة نت مع احمد يوسف جبارين مدير قسم الرياضة في بلدية ام الفحم والذي قال :" نحن اليوم نستطيع القول بأننا قد قطعنا شوط كبير بأعمال الترميم داخل ملعب السلام , قمنا بتوسعة غرف اللاعبين والحكام وإضافة غرفة فحوصات طلبها الاتحاد العام ( اجراء فحوصات منشطات) وقمنا بإضافة مبنى جديد من اجل النقل التلفزيوني للصحافة والاعلام وايضاً قمنا وفقاً للتعليمات بتجهيز مبنى لضيوف الشرف في المباريات".

وأكمل جبارين حديثه :" تم تركيب مصابيح إضاءة خاصة طلبها الاتحاد العام لكرة القدم ومقاعد خاصة للمدرجات وقمنا بإزالة السياج الموجود في الملعب لان لوائح الملاعب للدرجتي الممتازة والعليا ترفض ان يتم وضع سياج في الملاعب ونحن اليوم نقوم بتجهيز ملعب مصادق عليه حتى الدرجة العليا وليس فقط الدرجة الممتازة".

واضاف جبارين للصنارة :" التكلفة المالية حتى الان لترميم وصيانة ملعب السلام قد فاقت الـ ١٧ مليون شيكل وهو رقم ليس بالقليل ومقارنة بملاعب مثل سامي عوفير وبلومفيد وتيدي فهي ميزانية صغيرة حيث تلك الملاعب ميزانيتها فاقت الـ ٣٠٠ مليون شيكل".

وعن الوقت المتوقع لافتتاح الملعب قال :" اذ مرت كافة الامور حسب المتفق عليه فأننا نتوقع ان يخوض فريق هبوعيل ام الفحم مبارياته بالدرجة الممتازة على الملعب في بداية العام القادم 2022 ونتمنى ان يحدث ذلك حتى تعود الجماهير الفحماوية الى المدرجات وتحتفل بملعب سيكون هو الرقم "١" في الوسط العربي.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة