أصحاب محلات تجارية بساحة العين في الناصرة :" نعيش إنتعاشا إقتصاديا بنهاية الاسبوع"

تعتاش مدينة الناصرة , عاصمة الجماهير العربية في البلاد على السياحة الخارجية ( قبل جائحة الكورونا) ومن ثم السياحة الداخلية ( الزوار العرب واليهود) , وبعد كافة الاحداث التي مرت بها البلاد من ثلاثة اغلاقات متتالية وتقييدات وشارة خضراء وشارة بنفسيجة وارتداء كمامات ومن ثم الاحداث التي شهدتها البلاد بين المواطنين والشرطة اثر الحرب على غزة والاعتداءات من قبل المستوطنين والشرطة على المسجد الاقصى المبارك والشيخ جراح .

التقى مراسل موقع الصنارة نت مع اصحاب محلات تجارية في ساحة العين للحديث عن الاوضاع الاقتصادية في المدينة وخاصة ساحة العين بعد كافة الاحداث التي مرت بها البلاد في العام الاخيرة , وحول هذا الموضوع قال صاحب كشك "عصائر سانتا ماريا"، الكائن في ساحة كنيسة البشارة للروم الأرثوذكس، زياد دانيال :" الحمدلله هذه الاونة الاوضاع الاقتصادية. أفضل من الفترة السابقة , اليوم نرى بنهاية الاسبوع زوار يهود وعرب وقبل ايام قليلة زار ساحة العين مجموعة من الوسط اليهودي حوالي ١٠٠ شخص تجولوا في الناصرة والبعض قام بشراء العصائر مني واشتروا كنافة مما يساعد على دعم عجلة الاقتصاد وانعاش محلات منطقة السوق".
وأضاف:" هذه السياحة الداخلية تساعدنا على الوقوف على أرجٌلنا ولكن تبقى الحاجة الى السياحة الخارجية مطلب هام وضروري نتمنى أن يحدث لان الناصرة منذ اكثر من عام وهي فارغة من الزوار الاجانب الذين كانوا متواجدين بشوارع المدينة بشكل يومي".

غسان توما صاحب مطعم " روز ماري"  قال :" العمل في الناصرة بنهاية الاسبوع كنا معتادين على السياحة الخارجية بالاخص والسياحة الداخلية بدرجة أقل وكانت هي السبب الرئيسي للحركة التجارية ولكن نستطيع ان نقول بعض كافة الاوضاع التي مررنا بها ان الاوضاع اليوم من السياحة الداخلية تتحسن بشكل سريع عكس المرات السابقة".
واضاف:" نأمل ان يكون هنالك حركة تجارية أقوى من السياحة الداخلية من الزوار اليهود والعرب ونحن نعلم ان الاوضاع الاقتصادية لدى الجميع صعبة نوعاً ما بسبب جائحة الكورونا ولكن بسبب الاوضاع خارج البلاد بجائحة الكورونا تبقى السياحة الداخلية خيار مميز لدى المواطنين في البلاد.

سعيد المختار صاحب حلويات سعيد المختار قال :" بعد أكثر من عام صعب مر علينا في البلاد بسبب جائحة الكورونا وبسبب غياب السياحة الخارجية شهدت مدينة الناصرة تراجع أقتصادي كبير , إلا ان الفترة الاخيرة تشهد المدينة إنتعاش اقتصادي يساعدنا نحن اصحاب المحلات التجارية ان نستمر بالعمل في محلاتنا بعد الخسائر المادية الكبيرة التي تكبدناها خلال جائحة الكورونا".وأضاف المختار :" الان عاد الزائرين اليهود الى المدينة من جديد بأيام نهاية الاسبوع ونتمنى ان لا ندخل الى اغلاق رابع جديد".

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة