إيقاف جلسة الكنيست بشكل طارئ بعد تصويت نائب من الائتلاف أكثر من مرة

أعلن النائب ميكي ليفي، رئيس الكنيست، ظهر اليوم الخميس، عن تعليق الجلسة في الهيئة العامة والخروج إلى استراحة قصيرة عقب تصويت نائب في الائتلاف الحاكم أكثر من مرّة، بشكل مخالف للقانون.

وصوّت النائب أفير كارا مرّتين خلال النقاش على اقتراح لتعديل قانون التأمين الوطني، في المرة الأولى من حاسوبه الشخصي وفي المرة الثانية بدلاً من النائبة عيديت سيلمان التي لم تكن متواجدة في الجلسة.

وأشارت التقارير الأولية أن النائب ادعى أنه لم يعرف أن الأمر غير قانوني، لكن مكتبه البرلماني أن كارا صوّت عن طريق الخطأ من حاسوب النائبة سولمان، وأعلم رئيس الكنيست فورًا بالخطأ لتصليح الوضع.

وقامت ضجّة كبيرة في الهيئة العامة اذ ادعت المعارضة أن ادعاء النائب حول عدم معرفته بعدم قانونية الخطوة ربما تكون إشارة إلى تصويته المضاعف في أكثر من مرّة، فيما ادعى مكتب كارا البرلماني أن هذه هي المرة الأولى، بينما طالبت المعارضة فحص شاملة لعمليات التصويت في الهيئة العامة منذ تشكيل الحكومة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها أمر مشابه في الكنيست، إذ تم ادانة نائبين في عام 2003 بحادثة مشابهة وأكد المستشار القضائي وقتها أن هذه المخالفة تعتبر مخالفة جنائية.

وقال النائب بتسلئيل سموتريتش إن المستشار القضائي روبينشتاين أمر بفتح تحقيق في الشرطة ضد يحيئيل حازان وميخائيل حرولوفسكي بعد التصويت المضاعف، وتم تقديم لائحة اتهام ضدهما خول مخالفات تتعلق بالتزوير في ظروف خطيرة، الخداع وخيانة الأمانة مضيفًا "فلنشاهد ماذا سيفعل مندلبليت".

وقررت رئاسة الكنيست إعادة التصويت مرة أخرى على اقتراح القانون بعد الحادثة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة