إجازة ممتعة لجميع أفراد العائلة في جبال الألب النمساوية

هل تبحث عن وجهة تجمع بين الطبيعة الخلابة والمغامرات التي لا نهاية لها والرفاهية وتجارب التسوق والمرح لجميع أفراد العائلة؟ إذاً انظر الآن إلى أبعد من إنسبروك والمنطقة المحيطة بها.

Copyright: © Innsbruck Tourismus
تستحقّ إنسبروك لقبها كمدينة خلاّبة بطبيعتها، و رومانسية بجودة معيشتها، ففيها تجد المتاجر الجميلة والمقاهي العريقة وأسلوب الحياة الهادئ، كما تشعر بسحر الانسجام بين الملامح القوطية وآثار عصر النهضة، ولاسيما عندما تسير في المدينة القديمة التي يعود تاريخها إلى أكثر من 500 عام.

أهم المعالم الرئيسية لمدينة إنسبروك

 


تستقبلك معالمها التاريخية ابتداءً من مدخلها الرئيسي حيث يبرز السطح الذهبي (الغولدن رووف) الذي يُعدّ أحد أجمل المعالم الأيقونية للمدينة، ويتميّز بواجهته المطلية بالذهب والمكونة من 2,657 قطعة برّاقة تعكس أجواء الاحتفالات التي تتميز بها هذه المدينة.. لا شكّ أنك ستتوقف للحظات مأخوذاً بسحر هذا المبنى وهندسته المعمارية المدهشة. كما أنك ستنبهر عندما تصل إلى برج المدينة. فهذا البرج اشتهر منذ أكثر من 600 عام وحتى اليوم، بإطلالاته التي تخطف الأنفاس على أفق المدينة وجبالها الشاهقة المحاطة بالأشجار والغابات.
إنها مدينة تعِدك بالكثير من المغامرات والنزهات الجبلية. إنها مهد حقيقي للكنوز الثقافية وروائع الطبيعة.
ربما لن تكتفي من جمال هذه المناظر الطبيعية، لكن نصيحتنا لك عدم تفويت الفرصة لاستكشاف المعالم الأخرى في الجزء الشمالي للمدينة والتي يمكنك أن تقصدها سيراً على الأقدام، وتحديداً شارع ماريا تيريزا في بولفارد إنسبروك. كما تضمّ إنسبروك العديد من البوتيكات والمتاجر المليئة بكل مايحتاجه محبّي التسوق. وخلال تنزّهك في المدينة، ستصادف حتماً تمثال آنّا كولوم العامودي بشكله المهيب. وإلى الجنوب تستقبلك أقواس النصر التي تعلن نهاية هذا الشارع بمعالمه المثيرة للإعجاب، والتي تأخذك برحلة عبر التاريخ، إلى العصور القديمة للمدينة، لتنغمس في أجوائها الحالمة ولن تشعر بالوقت ينقضي وأنت تتأمل في جمال أحيائها الهادئة.
إن قضاء إجازة في منطقة إنسبروك تعني حصول الزائر على ثروة من الخبرات من سياحته في الجبال وفي المدينة. فمن التجول في أرجاء المدينة التاريخية القديمة، إلى زيارة العديد من الأماكن السياحية مثل غولدن رووف (السطح الذهبي) وموقع التزلج في بيرجيزل، إلى التعرف على العادات التقليدية في إحدى القرى الخلابة في المنطقة، أو اختبار عالم الجبال الفريد – ففي إنسبروك لا مكان للملل. إن بطاقة الزائر في إنسبروك- بطاقة الترحيب، التي تسري من اليوم الأول لإقامتك- تعطيك الكثير من الحسومات؛ الأمر الذي يساعدك على توفير بعض المصروف خلال إجازتك. ومقابل الإقامة لمدة 3 ليال أو أكثر، يتلقى زوار منطقة إنسبروك بطاقة الترحيب بلاس والتي تشمل، إضافة إلى حسومات بطاقة الترحيب، الركوب المجاني بالتليفريك. ويمكن الوصول إلى سلسلة جبال نوردكيتن في غضون 20 دقيقة بواسطة التلفريك مباشرة من وسط مدينة إنسبروك. إنه مثال رائع لكيفية الاستمتاع بسهولة بالطبيعة على الرغم من البقاء في المدينة. وهناك سيكون بانتظارك تجربة من العمر، إذ ستُتاح لك الفرصة للاستمتاع بالإطلالة البانورامية التي تكشف كل شيء أمامك بزاوية 360 درجة، كما يمكنك أيضاً الاستمتاع باستكشاف الحياة البرية والنباتية التي تتميز بها جبال الألب.

 

عالم كريستال سواروفسكي: تاريخ عريق من التطور والابتكار

 

Copyright: © Swarovski Kristallwelten
تقع على بعد 15 دقيقة فقط من إنسبروك في بلدة واتينز، وستجد واحدة من أشهر مناطق الجذب في النمسا: إنها عالم كريستال سواروفسكي. إذ يُعتبر عالم كريستال سواروفسكي أحد أكثر المواقع جذباً للسواح في النمسا، وقد استقبل منذ العام 1995 وحتى الآن أكثر من 15 مليون زائر.

 


تتمتّع شركة سواروفسكي بتاريخ عريق من النجاح والابتكار يرجع إلى فترة تأسيس هذه الشركة العائلية عام 1895. فمنذ البداية، كان لدى مؤسس الشركة دانيال سواروفسكي رؤيته الخاصة؛ إذ أنه لم ينظر إلى الكريستال كمادة فقط، وإنما كمصدر للإلهام. وعندما احتفلت سواروفسكي بالذكرى المئوية لتأسيسها في عام 1995، تم إنشاء مكان فريد من نوعه حوّل الكريستال إلى تجربة حية: إنه عالم كريستال سواروفسكي، حيث اعتاد بعض الخبراء من عالم الفن والتصميم التعامل مع الكريستال كلٌ بطريقته الخاصة مع تحويل المادة البرّاقة إلى أشكال فريدة وتجارب استثنائية. وانسجاماً مع الفكرة التي استند إليها مؤسس الشركة دانيال سواروفسكي، يسعى اليوم عالم كريستال سواروفسكي إلى التجديد والتطوير باستمرار، ولهذا، يبدو عنصر المفاجأة حاضراً دائماً فيه، الأمر الذي جعله اليوم موقعاً أساسياً لجذب السوّاح والمسافرين إلى النمسا. فبمساحته التي تمتد على أكثر من 7.5 هكتار، يقدم المبنى العملاق مزيجًا فريدًا من الفن المعاصر والتاريخ الكلاسيكي والطبيعة الساحرة، وأنشطة متنوعة على مدار السنة لجميع الأذواق.
وحفاظاً على روحية المؤسس دانيال سواروفسكي، مازال عالم كريستال سواروفسكي قائماً حتى اليوم على فلسفة التطور المستمر والابتكار، وقد خضع حتى الآن للعديد من التحسينات الهيكلية، وأكبرها رأى النور في عام 2015 بمناسبة الذكرى السنوية الـ 120 لتأسيس شركة سواروفسكي، حيث تضاعفت مساحته مع إضافة مناظر طبيعية واسعة للحديقة، ومنذ ذلك الوقت، يتم إضافة المزيد من مرافق الجذب التي تستحق أن تكتشفها. ففيه تمثل مجموعة علامات سواروفسكي الواسعة النطاق، وبرنامج الفعاليات المتواصلة على مدار السنة، أكبر دليل على التاريخ المتنوع لعالم كريستال سواروفسكي.
يتكون عالم سواروفسكي للكريستال من الحدائق الواسعة بالإضافة إلى المتحف.

 


وتتميز الحدائق بمناطق الجذب التالية الجديرة بالذكر: السُحُب البلورية البرّاقة والمرايا المتلألئة، ودوامة من تصميم المصمم الإسباني جيمي هيون تتكون من 15 مليون بلورة من كريستال سواروفسكي، وبرج لعب تفاعلي وملعب ومتاهة للأطفال. يوجد داخل أراضي الحديقة أيضًا المتحف بغرف العجائب الـ 17 التي تم إنشاؤها جميعًا بواسطة فنانين مشهورين مختلفين ولا يزال يتم تحديثها.
علاوة على ذلك ، تتكون الحديقة من برج ملعب للأطفال ومقهى ومطعم وأكبر متجر سواروفسكي في العالم.


فندق إنترالبين تيرول

 

Copyright: Interalpen Hotel-Tyrol
(لقضاء إجازة فاخرة في قلب جبال الألب التيرولية)

 


يُعتبر فندق إنترالبين تيرول ملاذاً مثالياً لعشاق الرفاهية في قلب جبال الألب التيرولية. حيث يدمج هذا الفندق بين الموقع المثالي والخدمات الممتازة والأجواء الحصرية والإطلالات الخلابة. تحيط به الجبال والطبيعة من كل صوب وهو فندق يلبي تطلعات العائلات و الأفراد على حد سواء. ويبعد عن إنسبروك حوالي 35 دقيقة بالسيارة.
يمثّل فندق إنترالبين تيرول المصنّف بخمسة نجوم ملاذاً رائعاً للاستجمام، لاسيما لمحبي الأجواء الراقية، ومن المهم استكشافه واختبار متعة الإقامة فيه ليحظى بالتقدير الذي يستحقه. فموقعه الجبلي المميز على ارتفاع 1300 متر في قلب جبال الألب التيرولية، يتيح للضيوف فرصة الاستمتاع بإطلالات بانورامية على مدّ النظر، وهي تشمل الجبال والوديان الخضراء الواسعة التي يمكن مشاهدتها من الترّاس ومسبح المياه الساخنة المفتوح في الهواء الطلق.


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة