منتخب فنزويلا يبعثر أوراق الإكوادور بهدف قاتل

انتهت مباراة منتخب فنزويلا أمام نظيره الإكوادوري بالتعادل الإيجابي 2-2 فجر الإثنين في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية في كوبا أميركا 2021.
وسجل كل من إدوار بريسيادو (39) وغونزالو بلاتا (71) هدفي الإكوادور فيما دوّن ايدسون كاستيو (51) ورونالد هيرنانديز (91) هدفي المنتخب فنزويلي.

ويملك منتخب فنزويلا نقطتين (من 3 مباريات)، فيما جمع الـ"تريكولوري"، نقطة وحيدة (من مباراتين).

بسط منتخب الإكوادور، المنهزم في مباراته الأولى أمام كولومبيا بهدف دون رد، سيطرته على الشوط الأول وسلط ضغطاً كبيراً على منتخب فنزويلا الذي انتهج نفس التكتيك الذي لعب به أمام كل من البرازيل وكولومبيا من خلال الدفاع المكثف ثم محاولة استغلال الثغرات الناجمة عن تقدم لاعبي منتخب الـ"تريكولوري".

لكن منتخب "لا فينوينتو" لم يصمد أمام الطوق المفروض عليه من منتخب الإكوادور الذي افتتح التسجيل بواسطة أيرتون بريسيادو، لاعب سانتوس لاغونا المكسيكي، في أواخر هذه الفترة (39).

ومع بداية الشوط الثاني، باغت منتخب فنزويلا منافسه بهدف في الدقيقة 51 بواسطة ايدسون كاستيو أمام أنظار مدافعي منتخب الإكوادور.

بعد الهدف، تخلى المنتخب الفنزويلي، المنهزم أمام البرازيل 3-صفر والمتعادل مع كولومبيا دون أهداف، عن تحفظه الدفاعي وبادر بإحراج الإكوادور في مناطقها فتحسن أداءه كثيراً مقارنة بالفترة الأولى.

وبينما كان الجميع يعتقد بأن "لا فينوينتو"، الذي يعاني من إصابات في صفوفه بكوفيد-19، بات قريباً من تسجيل الهدف الثاني أحسن غونزالو بلاتا استغلال هجمة مرتدة سريعة ليدوّن منها الهدف الثاني (71) لمنتخب الـ"تريكولوري".

وسنحت فرصة حقيقية للإكوادور من أجل تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 77 أهدرها إنر فالنسيا بعد انفراده بالحارس المتألق ويلكير فارينييز.

وفي آخر المباراة، أحبط المنتخب الفنزويلي مساعي الإكوادور لتحقيق الفوز بهدف قاتل في الدقيقة 91 بواسطة رونالد هيرنانديز الذي عدّل الكفة وأشعل فتيل الصراع على مقعد في الدور القادم.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة