النائب سعيد الخرومي بعد عدم التوصية على حكومة التغيير :"عدم التوافق بشأن النقب سيؤثر على المشهد السياسي"

كتب النائب سعيد الخرومي من القائمة الموحدة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الاتي :"أهلي وربعي في القرى غير المعترف بها ، قرى التحدي والصمود .
أعلم وأتابع ما تتعرضون له هذه الأيام من هجمه عنصرية شرسة لمفتشي أجهزة السلطة المختلفه ، والتي ما زال يتحكم بها رجالات اليمين العنصري الفاشي الذي فقد الحكم قبل أيام ، والتي تشمل توزيع عشرات الإنذارات وأوامر الهدم وأوامر الإخلاء يومياً .
لتعلموا جميعاً ، أنني أبذل كل جهد سياسي ممكن لتغيير هذا الواقع الأليم في عهد هذه الحكومة الجديده ، ووضع خارطة طريق جديدة لتعامل الحكومة وأجهزتها مع أهلنا في النقب .
لقد عشنا معاً معركة التحدي لمثل هذه الممارسات في الصيف الماضي ، عندما تشكلت حكومة جديده وتولى الوزير عمير بيرتس ملف سلطة التوطين ، وكانت محاولة من رجالات اليمين لعرقلة أي حل بواسطة جرنا لمعارك جانبية لإلهاء الناس والقادة فيها ، وكانت معركة صمود كبيرة ضد جرافات الككال وأنتصرنا فيها في نهاية المطاف .
أهلي الكرام
لقد كان موقفي واضحاً جلياً قبل أيام ، وأستطعنا بهذا الموقف أن نضع قضية النقب في صدارة المشهد الإعلامي والسياسي الإسرائيلي الذي لطالما إعتبرها مسألة جانبية وليست ذات أهمية .
إخواني في القائمة الموحدة ملتزمون جميعاً بهذه القضيه ونقف معاً من أجل إيجاد حل لمأساة أهلنا المستمره والمتواصلة ، لذلك فإن عدم التوافق على مسار يحفظ للناس كرامتها وأرضها ووجودها خلال الفتره القصيرة المقبلة سيكون له تأثيرة على كل المشهد السياسي في إسرائيل .
معاً سننتصر على العنصريين ومخططاتهم الفاشله .


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة