اول نائبة صماء تدخل الكنيست الاسرائيلي

لاول مرة في تاريخ اسرائيل ادت نائبة صماء في الكنيست الاسرائيلي يمين القسم ، ودخلت شيرلي فينتو (حزب يمينا) الى الكنيست بعد استقاله الوزير ماتان كهانا من حزب "يمينا" من الكنيست في اطار القانون النرويجي، وادت النائبة الجديدة اليمين امام الهيئة العامة بلغة الاشارات.

رئيس الكنيست ميكي ليفي، امر بتجهيز حزمة برلمانية خاصة تساعدها وتمكنها من ادائها لوظيفتها البرلمانية بالصورة الافضل. ومن اجل ذلك اجتمعت فينتو خلال الايام الاخيرة مع سكرتيرة الكنيست ومع المختصين في القسم التقني في الكنيست لتحديد احتياجاتها الخاصة وايجاد الحلول التي تساعدها على ادائها مهامها اليومية.

واقر ان تحصل فينتو على مساعدة خلال النقاشات من مترجمة تقوم بترجمة كل ما يقال في القاعة الى لغة الاشارات وتتحدث بصوتها نيابه عنها عن طريق ميكرفون "مادونا" يكوم متصلا مع نظام السماعات المركزي في الهيئة العامة. واقر ان يتم تحديد مكان جلوس لها يساعدها ان ترى المترجمه عن قرب ويسمح لها بنفس الوقت المشاركة بكل ما يحدث بالوقت الفعلي من اجل اتاحة امكانية الرد، وطرح الاسئلة والتحدث من المنصة والميكروفون في الجزء الخلفي من القاعة.

وقريبا سيتم تركيب مصباح كهربائي خاص في غرفتها سيتم اضائته بعد سماع جرس الانذار قبل التصويت على قرارات الكنيست.

النائبة الجديدة فينتو (32 عاما) كانت ناشطة اجتماعية للنهوض بحقوق الصم، وعملت مستشارة بشكل تطوعي لرئيس بلدية رمات جان وسط اسرائيل كرمل شاما بمواضيع الاعاقة. قبل انتخابات عام 2019 انضمت الى حزب "اليمين الجديد" مع نفتالي بينيت واييلت شاكيد.

 

 

 

من صفحة النائبة على الفيسبوك - الصورة


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة