الأرض على موعد مع كسوف حلقي للشمس

يشهد سكان كوكب الأرض، الخميس، ظاهرة فلكية فريدة، عندما يقع القمر في أبعد نقطة داخل مداره البيضاوي بين الأرض والشمس محدثًا ما يعرف بـ "الكسوف الحلقي"، بحسب ما أعلنت الجمعية الفلكية الملكية في بريطانيا.


ويمكن لهواة الفلك رؤية الكسوف الحلقي من كندا وغرينلاند والمحيط المتجمد الشمالي وسيبيريا، في حيث سيكون الكسوف الحلقي جزئيًا في المملكة المتحدة وأيرلندا، حيث يحجب القمر ما يصل إلى 38 بالمئة من قرص الشمس.

ويبدأ مسار الكسوف الحلقي من كندا شمال منطقة البحيرات العظمى، ويعبر شمال شرق كندا إلى المحيط المتجمد الشمالي، ويمر فوق القطب الشمالي، ثم ينتهي في شمال شرق سيبيريا، سيرى المراقبون في هذه المواقع ما يصل إلى 3 دقائق و51 ثانية.

 


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة