الأمير هاري وميغان ماركل يهددان بمقاضاة قناة بي بي سي بشأن اسم ابنتهما

لطالما عانى ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ من ملاحقة الصحافة لهما والتدخل في كل تفاصيل حياتهما الخاصة لدرجة جعلتهما يفقدان الخصوصية، عدا عن اختلاق أخبار عن الثنائي وهو ما عانت منه في الماضي والدة هاري الراحلة ​الأميرة ديانا​.
وأوردت ​قناة بي بي سي​ عن مصدر في القصر الملكي بأن الأمير هاري لم يسأل جدته ​الملكة إليزابيث​ أبداً عن استخدام لقب طفولتها لتسمية طفلته حديثة الولادة، وهو ما نفاه هاري بعد 90 دقيقة فقط قائلاً إن جدته كانت "داعمة" لاختياره للاسم ولم يكن الزوجان ليستخدمه إذا لم يكن الأمر كذلك.
واشتدت المعركة الآن بعد أن هدد هاري وميغان شبكة "بي بي سي" باتخاذ إجراءات قانونية من خلال شركة المحاماة شيلينغز، لاعتبارهما بأن التصريحات التي نقلتها الشبكة كاذبة.
جاء التهديد بعد ساعات فقط من محاولة الأمير هاري المقيم وأسرته حاليا في كاليفورنيا توضيح ما حدث في بيان صادر عن المتحدث باسمه أوميد سكوبي.
ونص البيان: "تحدث الدوق مع عائلته قبل الإعلان، وفي الواقع كانت جدته هي أول فرد من أفراد الأسرة اتصل به".
وأضاف أنه خلال المكالمة أعربت الملكة عن تأييدها بشدة لتسمية طفلته على اسم طفولتها.
وقبل أيام، ​وضعت ميغان ماركل، دوقة ساسكس البريطانية وزوجة الأمير هاري، طفلتهما الثانية، التي أطلقا عليها اسم "​ليليبت​"، واسمها الكامل ​ليليبت ديانا ماونتباتن وندسور​ ​Lilibet Diana Mountbatten​-​Windsor​، واسم دلعها ليلي.


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة