استمرار المفاوضات الحثيثة سعيا لتشكيل الائتلاف الحكومي الجديد

احرز تقدم خلال المفاوضات التي جرت حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية في كفار هماكابيا في رمات غان بين رؤساء أحزاب ما يسمى بمعسكر التغيير سعيا لتشكيل الائتلاف الحكومي
برئاسة يامينا ويش عتيد . ومن المقرر استئناف المفاوضات صباح اليوم علما بان التفويض الممنوح ليئر لبيد رئيس يشد عتيد ينقضي عند انتصاف الليل .
وذكر ان الخلاف الجوهري يتمحور حول إصرار القطب في يامينا اييليت شاكيد على الحصول على المقعد المخصص لرئيسة حزب العمل ميراف ميخائيلي في لجنة انتخاب القضاة .
وبحسب الاتفاق المتبلور مع القائمة العربية الموحدة سيتم تجميد او الغاء قانون كمينتس الخاص بالبناء غير المرخص , والاعتراف بعدد من القرى البدوية غير المعترف بها في النقب
وتحويل ميزانيات الى المجتمع العربي بغية توظيفها في مجالات للتطوير الاقتصادي والاجتماعي وكذلك لمكافحة العنف .
وظهرت خلافات في الرأي خلال المفاوضات مع عباس حول مدى صلاحية وزارة الداخلية في تعاملها مع السلطات المحلية العربية .
وقد أعلنت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة انها ستصوت ضد حكومة بينيت – لبيد . وصدر موقف شبيه عن التجمع الوطني الديمقراطي . ولم تحسم الحركة العربية للتغير بعد رايها من هذه المسألة .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة