مقتل 36 مواطنا عربيا في حوادث الطرق منذ بداية 2021

منذ بداية عام 2021, قُتل 146 شخصًا في حوادث طرق, 36 منهم من المجتمع العربي, حيث قُتل خمسة منهم في الأسبوع الماضي. وفي نفس الفترة من العام الماضي لقي 41 شخصا مصرعهم من المجتمع العربي في هذه المرحلة.

مقتل خمسة أشخاص في الأسبوع الماضي

في الأسبوع الماضي, 23-29 أيّار/ مايو, قُتل خمسة أشخاص من المجتمع العربي في حوادث طرق - فيما يلي قصة بعضهم:

بتاريخ 25 أيّار/مايو - لقيت سيدة تبلغ من العمر 70 عاما مصرعها بالقرب من بلدة عرعرة على شارع 65 في اصطدام سيارة بشاحنة.

بتاريخ 27 أيّار/مايو - مقتل سائق دراجة نارية في الأربعينيات من عمره في حادث تصادم بسيارة على شارع 553 بالقرب من مفرق تل يتسحاك.

بتاريخ 28 أيّار/مايو - مقتل سائقة سيارة خاصة تبلغ من العمر 65 عاما في حادث تصادم مع سيارة تجارية على شارع 25.

بتاريخ 28 أيّار /مايو - مقتل طفل دهساً في رهط.

بتاريخ 29 أيّار/مايو - اصطدام سائق سيارة الدفع الرباعي في العشرينات من عمره بشاحنة بالقرب من شارع 31 أسفر عن مقتله.

منذ بداية عام 2021, قُتل 146 شخصًا من جميع أفراد المجتمع الإسرائيلي في حوادث طرق, مقارنة بـ 110 شخصاً قتلوا في نفس الفترة من العام الماضي - بزيادة بلغت 33٪. ومن بين هؤلاء, قُتل 42 شخصاً في حوادث المركبات الثقيلة, و 44 شخصاً من راكبي للدراجات النارية والدراجات البخارية, و- 11 شخصاً من راكبي الدراجات وسكوترات الكهربائية, و- 39 من المشاة, و 26 سائقًا شابًا.

جمعية أور ياروك: "يبدو أن عام 2021 هو عام دموي على الطرقات مع بيانات التي قد تعيدنا عشر سنوات إلى الوراء حتى 400 قتيل. يجب على وزارة المواصلات التعافي بسرعة وإعادة الأموال التي قطعتها من المشاريع المنقذة للحياة, وإضافة دوريات الشرطة على الطرق, وزيادة الإنفاذ المستهدف والفعال, بما في ذلك, معالجة البنى التحتية في البلدات في المجتمع العربي وبشكل عام, وزيادة الوعي بالمخاطر الموجودة على الطرقات. إن حوادث الطرق ليست قدراً حتمياً بل هي فشل مستمر للحكومة الاسرائيلية".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة