يهودي دعا إلى “ضرب العرب حتى الموت”عبر مجموعات أدارها على “تلغرام”

قدّمت النيابة العامة الإسرائيلية (وحدة الأمن السيبراني) لائحة اتهام في محكمة الصلح في مدينة عسقلان، ضد أرئيل كوخافي من سكان اشدود، وتضمنت اللائحة ارتكاب 8 مخالفات في التحريض على الإرهاب.

واعتقل كوخافي، بشبهة تنظيم وإدارة مجموعات على موقع التواصل الاجتماعي “تلغرام” دعت إلى تنفيذ عمليات انتقام من العرب خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. المحكمة أمرت في البداية بالإفراج عن المتهم وتحويله للحبس المنزلي ثم جمّدت القرار بسبب نية النيابة الاستئناف.

ووفق لائحة الاتهام المقدّمة ضد كوخافي (21 عاما)، فقد أدار مع مستخدم آخر هويته غير معروفة للشرطة، مجموعة عامة على “تلغرام” باسم “جيش مواطنين- رد اليمين”، ووصل عدد أعضاء المجموعة إلى 5500 شخص. وقام المتهم وشريكه بنشر بيانات داخل المجموعة تدعو إلى ضرب العرب حتى الموت وحرق مساجد منها المسجد الأقصى والذهاب إلى عدد من المناطق في أنحاء البلاد التي وقعت فيها مواجهات. ووعد المتهم أعضاء المجموعة بتوفير وسائل قتالية للراغبين بالذهاب إلى المناطق الساخنة.

أحد الأمثلة، بحسب لائحة الاتهام، نشر المدعو كوخافي وشريكه مادة مشتركة جاء فيها: “غدا في منطقة الشمال نعيد النظام في الناصرة العليا (نوف هجليل)، غدا لا تلتقطوا صورا لأي شيء، عليكم ببساطة أن تضربوهم حتى الموت بحيث لا تكون هناك أدلة”. كما وأكمل قائلا: “جيش المواطنين رد اليمين، غدا نلتقي كي نقاتل على حياتنا. نتجمع في مدخل البلدة القديمة ونتجه معا نحو باب الأسباط. سيكون هناك أيضا نشاط في الناصرة، الأفضل أن تصلوا ملثمين”.

هذا وتضمنت لائحة الاتهام العديد من المنشورات التحريضية للمتهم داخل مجموعة “تلغرام” والتي تدعو إلى الانتقام من العرب وضربهم حتى الموت وإلى الانتساب لـ “جيش المواطنين- رد اليمين”


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة