المطران عطا الله حنا : " من القدس الف تحية لغزة ونزيف غزة هو نزيفنا جميعا كما ان نزيف القدس هو نزيف الامة كلها "

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم في حديث اذاعي بأن القدس كانت وستبقى بوصلتنا ونزيف غزة هو نزيفنا ونزيف القدس هو نزيفنا ونزيف الامة كلها فنحن ندافع عن قضية واحدة وهاجسنا هو الحرية والكرامة والانعتاق من الاحتلال .
لسنا جزءا من اي صراع سياسي او مناكفات سياسية او حزبية فنحن لا ننتمي الى اية جهة سياسية ولا توجهنا اية جهة سياسية بل نحن ننتمي الى كنيسة عريقة وانطلاقا من قيمنا الايمانية وانتماءنا الوطني نحن ندافع عن عدالة قضيتنا وعن قدسنا ومقدساتنا وانتماءنا لهذه الارض المقدسة .
نرفض التطبيع وقد اكدنا مرارا وتكرارا بأن هذه الظاهرة لا تضر فقط بالقضية الفلسطينية بل تضر الشعوب العربية كلها ولذلك فإننا نتمنى من المطبعين ان يراجعوا حساباتهم ويصوبوا بوصلتهم في الاتجاه الصحيح .
اننا شاركنا ونشارك في غالبية المؤتمرات والنشاطات التي عقدت تضامنا مع الشعب الفلسطيني ، وهذا لا يعني بالضرورة اننا نتوافق مع الاشخاص الذين شاركوا من اماكن مختلفة ومتعددة .
نحن نشارك لكي نعبر عن هواجس شعبنا وعن رسالة القدس التي كانت وستبقى رسالة شموخ وانتماء.
انني اسقف في كنيسة عريقة افتخر بانتمائي اليها كما وافتخر بانتمائي للقدس وفلسطين ولا توجد عندنا اية اجندات سياسية او حزبية او مصالح شخصية فمشاركتنا في أي نشاط هي تأتي في سياق رغبتنا في ايصال رسالة القدس الى كل مكان في هذا العالم.
لا نقبل بأن يملي علينا احد ماذا يجب ان نقول واين يجب ان نتحدث واين يجب الا نتحدث ، ولا نسمح لاحد بأن يملي علينا اجندته وان كنا نحترم الجميع ولكننا نطالب ايضا الجميع بأن يحترموا خصوصيتنا فنحن لا نمثل اي جهة سياسية او حزبية بل ندافع عن شعبنا وانتماءه وحريته وكرامته وهذا الصوت يجب ان يصل الى كل مكان.
نرفض سياسة التشهير والتشكيك التي يتبناها البعض فنحن لسنا في جيب احد ولن نكون في جيب احد ومواقفنا واضحة لا تتبدل ولا تتغير وسنبقى ثابتين في مواقفنا وفي تأدية رسالتنا .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة