ممرض عربي ينقذ حياة شاب يهودي تعرض للاعتداء في عكا

من اجل ايصال الصورة الحقيقة ان المواطنين العرب في البلاد ليسوا " ارهابيين " كما يحاول الاعلام العبري وقسم من وزارة الحكومة الاسرائيلية تصويهم في البلاد , قام الممرض العرب فادي قاسم من انقاذ حياة شاب يهودي الذي تعرض قبل حوالي اسبوع للاعتداء والضرب من قبل مجموعة من الشبان في مدينة عكا بظل الاحداث التي تشهدها البلاد من اعتداء من مواطنين يهود على مواطنين عرب والتي شهدت تصعيد حينما قام الشبان العرب بالتعامل بالمثل . حيث كان يعمل الممرض فادي قاسم البالغ من العمر ثمانية وعشرون عاماً بقسم الامراض الباطنية بمستشفى نهاريا حينما وصل الى احد احياء مدينة عكا برفقة مجموعة من الاشخاص من اجل تهدئة الاوضاع هناك ووقف المناوشات بين العرب واليهود في المدينة تم ملاحظة الشاب اليهودي "مور جنشويلي" بعدما تعرض للاعتداء والشرب حينها قام بمساعدته وانقاذه مؤكداً بانه حينما هم بانقاذه لم يفكر ان كان المصاب عرب او يهودي بكل ان كل ما فكر به هو انقاذ المصاب وقام بابعاد الشبان عنه وبدء بتقديم الاسعاف الاوليه ومن ثم قام بنقله الى المركز الطبي للجليل حينما يمكث الان , وبعد ايام من الاصابة قام الممرض فادي بزيارة الشاب اليهودي المصاب ليكون موقف مؤثر للغاية حينما تعانقا وشكر المصاب الممرض فادي قائلاً له لقد انقذت حياتي لا اعلم ما كنت سافعل بدون حينها"

شا


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة