الدوري الإسباني: عودة مشروطة للجماهير اعتبارًا من نهاية الأسبوع الحالي

أعلنت الحكومة الإسبانية الأربعاء أنها ستسمح للجماهير الإسبانية بحضور مباريات كرة القدم في الدوري الإسباني بدءًا من نهاية الأسبوع الحالي في ظل شروط صارمة.
وستكون عودة الجماهير محصورة في المناطق التي شهدت انخفاض معدّل انتشار وباء كورونا، ومشروطة بتقليص القدرة الاستيعابية إلى 30 في المئة و5 آلاف متفرج كحد أقصى، بحسب ما أكد وزير الثقافة والرياضة خوسيه مانويل رودريغيس أوريبيس.

وتابع خلال مؤتمر صحافي الى جانب وزيرة الصحة كارولينا دارياس "الجماهير ستعود، أعتقد أن هذه أنباء جيدة".

وأشار إلى أن البروتوكول الذي وضعته السلطات سيسري "على المرحلتين المتبقيين" من الليغا، يومي الأحد 16 و23 ايار/مايو، في المناطق "حيث توجد أكثر الضمانات" شعلى الصعيد الصحي.

وتعتبر جزر البليار ومقاطعة فالنسيا من هذه المناطق، لذا من المتوقع أن تشهد مباراتا فالنسيا مع إيبار وفياريال مع إشبيلية حضوراً جماهيرياً.

وسيكون ارتداء القناع الواقي "أف أف بي 2" إجباريًا في الملاعب كما سيتم فحص حرارة كل شخص عند دخوله وسيتوجب على الجماهير المحافظة على مسافة تباعد تصل إلى متر ونصف المتر في المدرجات.

ويأتي هذا القرار قبل شهر من انطلاق نهائيات كأس أوروبا 2020 المؤجلة في 11 حزيران/يونيو.

وأضاف وزير الرياضة أن اسبانيا تأمل استقبال "إلى حد 16 ألف مشجع بنسبة استيعابية 25 في المئة" خلال مباريات "لا روخا" الثلاث في دور المجموعات في ملعب "لا كارتوخا" في اشبيلية.

وسحب الاتحاد الاوروبي لكرة القدم حق استضافة تلك المباريات من بلباو بعد أن رفضت السلطات الحضور الجماهيري.

ومع أكثر من 79 ألف حالة وفاة و3,5 ملايين إصابة، تُعد اسبانيا من أكثر البلدان الأوروبية تضررًا من الوباء، إلا أن وتيرة الاصابات انخفضت في الاسابيع الاخيرة وباتت تسجل حوالي 173 إصابة لكل 100 ألف شخص في الأيام الـ14 الاخيرة.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة