البلدات العربية تعلن عن الغاء الاحتفالات بعيد الفطر تضامناً من القدس والاقصى

اعلنت العديد من البلدات العربية هذه الليلة عن الغاء الاحتفالات المقررة لاستقبال عيد الفطر السعيد وذلك بسبب الاحداث التي تشهدها البلاد والقدس والاقصى والشيخ جراح خاصة وجراء القصف الاسرائيلي على قطاع غزة وارتقاء عشرات الشهداء.

حيث اصدرت بلدية الناصرة بيان جاء به :"تتعرض مدينة القدس منذ بداية الشهر الكريم شهر رمضان لاعتداءات من قطعان المستوطنين في الشيخ جراح من خلال الاستيلاء على البيوت العربية هناك بذريعة شراءها حيناً وملكيتها التاريخية احياناً اخرى مزيفين التاريخ تساعدهم على ذلك المؤسسات الرسمية الصهيونية التي تبغي تفريغ القدس الشريف من سكانه العرب مسلمين ومسيحين.

هذه الاعتداءات بدأت تأخذ طابعاً استفزازياً في العشرة الايام الاخيرة من رمضان وآلاف المسلمون يتوجهون الى الحرم الشريف للصلاة وقيام الليل واداء الشعائر الدينية المتبعة مئات السنين.
لقد شهدت مدينة القدس هذا العام بالذات تواجد شرطوي مدعوم بوحدات من الفرق الخاصة المدججة بالسلاح بشكل غير مسبوق تتعرض للجموع القادمة الى المدينة المقدسة بغرض الصلاة والعبادة في بقعة من أقدس بقاع الأرض وسامحة للمستوطنين الحاقدين من تكرار المس بقدسية الحرم الشريف من خلال محاولاتهم للدخول الى رحاب المسجد الاقصى المبارك في زمنٍ يتواجد به عشرات الالاف الذين يتوافدون اليه في الشهر الفضيل وخاصة الايام العشرة الاخيرة منه.
على مدار كل ايام الاسبوع الاخير شهدنا مطاردة الشباب المقدسي في مدخل البلدة القديمة حيث باب العامود والعادة هناك ان يتواجد بها الشباب المقدسيون شأنهم في رمضان وهذه البوابة تشكل واحد من اهم المداخل للبلدة القديمة فمنعت الدخول من هناك بشكل فيه من الغبن والظلم والاستفزاز الكثير.
علي سلام رئيس بلدية الناصرة وأدارتها نرى بهذه الاعتداءات على قدس الأقداس مساً خطيراً بالأمه الاسلامية بل وعلى السلم العالمي ذلك ان القدس خط أحمر واي خرق لحرية العبادة فيها سوف يجعل الارض تحترق وان على حكومة اسرائيل لجم قطعان المستوطنين ومنع دخولهم الى باحات الأقصى وسحب أجهزة الشرطة من ساحاته وفتح المجال لالاف المسلمين ان يدخلوه للصلاة دون أي استفزاز
لقد بلغ الأمر ان تمَّ أطلاق الرصاص المطاطي على المصليين ليس في الباحات فقط بل داخل المسجد الاقصى نفسه على المعتكفين بداخله الأمر الذي يعتبر تجاوزاً لكل القيم والأسس لمكان مقدس لمليار ونصف مسلم .
أننا نحذر من مغبة ان تسير الامور الى ما لا تحمد عقباه .
وندعو الجميع الى الحيطة والحذر , متوخين ان تمر هذه الازمات بسلام وان تفهم حكومة اسرائيل أنها باستطاعتها لو شاءت ان تمنع هذا الأنحدار المخيف في العلاقات داخل مدينة من السهل لمكانتها الدينية ان يشتعل بها الفتيل سريعاً.
وندعو أهلنا في الناصرة التعاضد والمساندة لأهلنا في القدس من خلال زيارة المدينة ومتابعة الاحداث فيها كل ساعة وأن نعبر عن هذا الدعم بكل الوسائل المشروعة حيث ان القدس بمعالمها الاسلامية والمسيحية تخصنا جميعاً.
وندعو الجميع الوقوف بصلابةٍ وفهمٍ عميق كي نحمي حقنا الديني والتاريخي في مدينة ننتمي أليها جميعاً وان يكون حراكنا الاحتجاجي في الناصرة مضبوطاً بشكل لا ندمر فيه ممتلكات مدينتنا ودون الأنجرار الى فئة هنا وفئة هناك بل نجتمع على قضية مقدسة هي فوق الفئوية والحزبية تضمنا جميعاً.
نقول القدس خط احمر وسنعمل موحدين حتى لا يطولها الظلم والغبن والاستفزاز وابداً على طريق الهوية والأنتماء.."."

 

جاء في بيان صادر عن مجلس كفرمندا ورئيسه مؤنس عبد الحليم:"القدس لنا والاقصى اقصانا، نستنكر بأشد العبارات الاعتداءات الغاشمة على أهلنا في القدس وبالتحديد في حي الشيخ جراح من قمع وتهجير ومواجهات، كما ندين الهجمة الوحشية على المعتكفين والمصلين في المسجد الاقصى كما نشجب الصمت غير المبرر على الأحداث الواقعة في المسجد الأقصى المبارك، والتطور الكبير في همجية الاحتلال .
الاخوة والاخوات
باسمكم جميعا ارفع صرخة مدوية كفى كفى للاعتداءات المتكررة على اهلنا وابناء جلدتنا في القدس الشريف، كفى كفى للمس بالمقدسات وتدنيس المساجد والكنائس.
الشعب الفلسطيني شعب محب للسلام ويطمح لاقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وهذا مطلب حق وامر شرعي وعلى حكام اسرائيل ان يفهموا ان لغة القوة لن تجديهم نفعا.
الاهل الاعزاء،
مجلس كفرمندا يعود ويؤكد تضامنه ووقوفه بجانب أهلنا في القدس، وندعو لوقف سياسة الإقتلاع والتهجير.وعلينا مواصلة دعم ابناء جلدتنا وبكل الوسائل المتاحة والمشروعة من اجل نصرته حتى يحقق غايته ويرفع العلم الفلسطيني فوق مأذن القدس العتيقة وكنائسها العريقة .
الاهل الكرام
واجبنا الاخلاقي وانتماؤنا الوطني والديني يحتم علينا الغاء كل مظاهر الفرح والاحتفالات، وعليه نعلن عن الغاء جميع الامسيات والمسيرات الاحتفالية بضمنها احتفال عيد الفطر، وندعوكم للمشاركة في التظاهرات الكفاحية والوقفات الاحتجاجية نصرة للقدس وأهلها ومقدساتها ومعالمها، ضد الاحتلال وجرائمه في المسجد الاقصى المبارك. كما ادعوكم لشد الرحال والتوجه للمسجد الأقصى لفك الحصار عن المصلين والرباط فيه.
الاقصى خط احمر وكل شبر من ارضنا خط احمر".


مجلس اكسال فقد اصدر بيانًا جاء فيه:"تضامنا مع الاحداث في المسجد الاقصى المبارك والقدس الشريف واحتراما لاجواء الحزن في القريه ل وفاة المرحوم الشاب محمد حسني شلبي تقرر عدم اقامة عرض الالعاب الناريه ليلة العيد والغاء احتفالات عيد الفطر المبارك. كل عام وشعبنا واكسال بالف خير".

 

 

بلدية الطيبة اصدرت بيان جاء به :"

الغاء مسيرة العيد
تضامناً مع اهلنا بالشيخ جراح
——————————————-
نظراً للظروف الراهنة والهجمة الشرسة الرعناء على اولى القبلتين المسجد الاقصى الشريف ، وتفاقم الازمة بحي الشيخ جراح ، وتضامناً مع اهلنا ببيت المقدس ، تقرر بلدية الطيبة الغاء المسيرة الاحتفالية المقررة غدا الثلاثاء 11/5/2021 .
 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة