تقدم في المفاوضات لتشكيل الائتلاف الحكومي البديل

في جديد ملف المفاوضات الجارية على قدم وساق بين أحزاب معسكر التغيير سعيا لتأليف حكومة جديدة ، رفضت النائبة عن يامينا ايليت شاكيد تعيينها رئيسة للكنيست.


وعُرض عليها هذا المنصب بعد ان تبين خلال المفاوضات انه لا مفر من اسناد حقيبة العدل الى رئيس تكفا حاداشا غدعون ساعار.


وتختلف مواقف حزبا يامينا وتكفا حاداشا ليس فقط حول توزيع الحقائب الوزارية بل ايضا حول قضايا جوهرية مثل مجال القضاء أو تنظيم الوضع القانوني لبعض الاحياء والنقاط الاستيطانية العشوائية

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة