اعتقالات والقاء قنابل صوت وغاز - 180 اصابة وتحول الاقصى الى ساحة حرب

استباحت قوات الشرطة الخاصة، في الثامن والعشرين من شهر رمضان المبارك، المسجد الأقصى، باقتحامه وتحويل ساحاته الى ساحة حرب.

وامطرت قوات الشرطة المتواجدين في الأقصى بالقنابل الصوتية والغازية والاعيرة المطاطية، كما لاحقت المتواجدين بالضرب والدفع لتفريغ ساحات الاقصى، وسط حصار للمصلين في مصليات المسجد الأقصى.

وقال الهلال الاحمر أن اكثر من 180 اصابة خلال مواجهات مع قوات الشرطة في المسجد الاقصى ومحيط البلدة القديمة ، واكثر من 80 اصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمستشفى الميداني للهلال ، كما اصيب احد المسعفين من الهلال الأحمر .

واضاف أنه حتى اللحظة اصابة خطيرة جدا تم ايصالها بجهاز تنفسي.



كما اعتدت القوات بالضرب والقنابل على الطواقم الصحفية والطبية خلال تواجدها وعملها في ساحات الأقصى.


وتقوم الشرطة بإفراغ باحات الاقصى، كما يحاول المستوطنون خلع بوابة المغاربة واقتحام الباحات.


ومنذ ساعات الصباح استعد الاف الشبان في الاقصى لصد دعوات المستوطنين لاقتحام الاقصى في هذا اليوم.

تصوير - gettyimages


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة