التعرف على هوية 32 من ضحايا حادث التدافع الذي وقع في ميرون

تستأنف في معهد الطب العدلي في أبو كبير مساء اليوم عملية تشخيص ضحايا حادث التدافع المأسوي الذي وقع في قرية ميرون بالجليل الأعلى فجر أمس خلال الزيارة السنوية التقليدية لضريح الحاخام شمعون بار يوحاي .وقد توقفت عملية تشخيص ضحايا الحادث مع دخول حرمة السبت. وقد تم امس التعرف على هوية اثنين وثلاثين من الضحايا من اصل خمس وأربعين. وقد أصيب في الحادث مائة وخمسون شخصا بعضهم في حالة حرجة وخطيرة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة