مصرع 45 شخصًا وإصابة نحو 100 آخرين بجروح بعضهم خطيرة في حادث تدافع في قرية ميرون خلال الاحتفالات بعيد الشعلة


لقي ما لا يقل عن خمسة وأربعين شخصًا مصرعهم واصيب حوالي مائة شخص اخر بجروح متفاوتة في حادث تدافع وتزاحم خلال الاحتفالات بعيد الشعلة لاغ باعومير التي اقيمت في قرية ميرون قرب صفد بعد منتصف الليلة الماضية وشارك فيها حوالي مائة الف شخص.ويبدو أن حالات الوفاة سجلت نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال التدافع.


وجاء من نجمة داود الحمراء ان حالة أربعة وأربعين جريحًا توصف ببالغة الخطورة وثمانية عشر بالخطيرة واثنين بالمتوسطة والباقين بالطفيفة. كما أصيب العديد بحالة من الهلع.وافيد ان بين المصابين افرادا من الشرطة.


هذا وباشرت الشرطة تحقيقاتها في ملابسات هذا الحادث الماساوي .ويقوم مفتش الشرطة العام الجنرال كوبي شبتاي بمراقبة سير التحقيق بنفسه.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة