بعد غياب 18 عام : اهالي ام الفحم يستقبلون الاسير المحرر محمد محاجنة

استقبل المئات من اهالي مدينة ام الفحم مساء اليوم الخميس الاسير المحرر محمد محاجنة ابن مدينة أم الفحم، بمدخل المدينة، بعد قضاء 18 عامًا خلف القضبان.

واستقبل الأسير مجموعة من أبناء عائلته والاقارب والاصدقاء واهالي المدينة ومن ثم انطلقت مسيرة استقبال للاسير حتى قاعة الهندسة في المدينة.

وكان قد اعتقل الاسير الفحماوي في تاريخ 2/5/2003، حيث قضى 18 عامًا داخل السجون ، ويبلغ الاسير من العمر 39 عامًا.


ويشار إلى ان الأسير الفحماوي، أعتقل بتهمة التواصل مع نشطاء في حركة حماس في الضفة، ومساعدتهم في الحصول على سلاح، إضافة إلى محاولة توصيل استشهادي لتنفيذ عملية في الخضيرة بتاريخ 24/3/2003، والتي لم تتم.


>>> للمزيد من المزيد من الأخبار اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة