أبو مرزوق: الدافع الحقيقي وراء السعي لتأجيل الانتخابات هو انقسامات فتح

أعرب نائب رئيس حركة "حماس" في الخارج القيادي موسى أبو مرزوق، عن رفض حركته تأجيل الانتخابات الفلسطينية تحت أي مصوّغ

وشدد، في تصريحات نقلتها وكالة قدس برس، أن فشل مسار الانتخابات سيكون له انعكاسات على مستقبل المصالحة الفلسطينية ومآلاتها.


وقال: "موقفنا من عقد الانتخابات في القدس ثابت، ويجب إجراؤها في المدينة المقدسة، ولا يمكن بحال أن نعمل وفق رغبة الإسرائيلي، فهذا شأن فلسطيني، والخنوع للموقف الإسرائيلي يعني الإقرار بسيادته فوق هذه الأرض المقدسة، وهذا هو جوهر القضية، فيجب أن نقاومه ونفرض إرادتنا".

وأوضح أبو مرزوق أنه "في حال رفض الاحتلال فنريد أن نجري الانتخابات رغمًا عنه ونفرضها فرضًا".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة