أذربيجان: مستعدون لاستضافة قمة مصالحة بين نتنياهو وأردوغان

تحدث مساعد الرئيس إلهام علييف للسياسة الخارجية، حكمت حجييف، عن تقديره الكبير لدولة إسرائيل ومواطني إسرائيل، والأهمية التي توليها باكو لتطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا، وانتقاده لواشنطن، وموقف أذربيجان من الاتفاقية النووية مع الجارة إيران، جاء ذلك خلال مقابلة خاصة لحكمت حجييف مع صحيفة "إسرائيل اليوم".

وأشار حكمت حجييف إلى أن الرئيس علييف مهتم باستضافة مؤتمر إقليمي مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهدف سد الفجوات بين البلدين، مضيفا أن "تركيا دولة شقيقة لأذربيجان وإسرائيل هي شريكنا الاستراتيجي، ونريد لشركائنا أن يكونوا أصدقاء فيما بينهم. إذا وافق الطرفان على مثل هذه الخطوة، فإن أذربيجان تدعوهم دائمًا."

وأكد حجييف أن "العلاقات الإسرائيلية الأذربيجانية مبنية على فهم تاريخي صادق" مشيرا إلى أنه" في كثير من الأحيان هناك من يحاول الإضرار بالتعاون بيننا، على الرغم من أنه من مصلحة الشعب اليهودي في جميع أنحاء العالم أن تكون له علاقة جيدة مع أذربيجان".

وبخصوص موقف أذربيجان من الاتفاق النووي مع إيران، قال حجيي:"نحن دائما ندعم المفاوضات. قد تكون المحادثات مفيدة وتساعد على التفاهم بين الشعوب".

وقال حجييف"لدينا تفاهمات ممتازة وعلاقات دبلوماسية رائعة مع إسرائيل" وتابع"إسرائيل من أوائل الدول التي اعترفت بأذربيجان وفي استقلالنا"

وفي معرض جوابه عن نية أذريبجان دمج الشركات الإسرائيلية في إعادة تأهيل إقليم قرباخ، قال حجييف"نحن على اتصال بشركات إسرائيلية وندير العلاقات الحكومية الدولية. إن إمكانات الشركات الإسرائيلية لمساعدتنا كبيرة. نحن مهتمون بمساعدة الشركات الإسرائيلية في بناء مدن ذكية وفي مجال الماء ".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة