السودان يؤكد أن قانون مقاطعة إسرائيل "حرمه" من منظمات دولية مهمة

أكد وزير الاستثمار والتعاون الدولي السوداني الهادي محمد إبراهيم أن قانون مقاطعة إسرائيل الذي تم سنه عام 1959، "حرم السودان من الدخول في كثير من المنظمات الدولية المهمة للغاية"، مؤكدة أن إلغاءه "لا يعني أن علاقتنا طبيعية" مع إسرائيل. بحسب ما نقلته وكالة "سونا" السودانية الرسمية.

وأوضح إبراهيم أن "كافة الدول العربية سواء كانت السعودية أو قطر أو الامارات أو دول الخليج كلها الى جانب الأردن ومصر ولبنان كل هذه الدول خلقت علاقات طبيعية مع إسرائيل"، وأن إزالة قرار المقاطعة لا يعني أن علاقتنا طبيعية مع إسرائيل، مضيفا: "بالنسبة لنا لا يوجد أي نوع من المقاطعة ولكن تأتي فيما بعد التنظيم إذا كان هنالك أي نوع من العلاقات يقررها البرلمان المنتخب".
وأكد أن "اعتماد النظام المالي المزدوج وإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، يتيح فرصة كبيرة جدا للسودان للاندماج في المنظمات الدولية والمجتمع الدولي وفي المؤسسات المالية الكبيرة لتعزيز شكل التعاون وزيادة التبادل السلعي والتجاري وانسياب الاستثمارات الأجنبية ويساعد في تعزيز دور السودان واندماجه في المجتمع الدولي".
وكان وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري، قد أعلن يوم الإثنين الماضي، أن بلاده ألغت رسميا قانون مقاطعة إسرائيل، العائد إلى العام 1958 والذي أقرته الدول العربية حينها. وقال عبد الباري في تغريدة له عبر حسابه على موقع "تويتر": "أجزنا في الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء مشروع قانون التعديلات المتنوعة (اعتماد النظام المالي المزدوج)، ومشروع قانون الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص، ومشروع قانون الاستثمار، ومشروع قانون بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة